95 % من استثمارات "ماج للتطوير العقاري" في دبي

أعلنت شركة ماج للتطوير، ذراع التطوير العقارية لمجموعة ماج القابضة، عن وجود 95% من استثماراتها في إمارة دبي، وذلك من منطلق ثقتها الكاملة بمستقبل الاستثمار في القطاع العقاري في الإمارة.

وتري ماج للتطوير، التي تعد من أبرز الشركات العقارية العاملة في دبي والإمارات العربية المتحدة والمنطقة، أن تلك الاستثمارات تعزز تواجدها في السوق المحلية للاستفادة من زخم الفرص الاستثمارية التي تزخر بها دبي، والتي ستكون قبلة الاستثمارات العقارية إقليمياً بعد انقضاء جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكدت أنها مستمرة في أعمالها الإنشائية رغم توقف البعض بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، موضحة أنها تحاول مواكبة التغيرات التي فرضتها الجائحة على طلبات العملاء.

وفي معرض تعليقه، قال طلال موفق القداح، الرئيس التنفيذي لشركة "ماج للتطوير"، إن تركيز استثمارات الشركة في دبي يعكس إيمانها بمستقبل واعد للإمارة إقليمياَ وعالمياً، في حين لا يتجاوز حجم الاستثمارات الخارجية أكثر من 5%.

وتابع: "دبي بمنأى عن الأزمات التي صنعها فيروس كورونا المستجد، بفضل التنوع الاقتصادي التي تزخر به والسياسات الاقتصادية الرشيدة التي تتبعها حكومة الإمارة ما يضمن دفعة قوية تعوض فيه الخسائر التي سجلت خلال فترة التوقف.. كما تبحث الإمارة دائما أن تكون الأولى عالمياً في شتى المجالات ولا تدخر مالاً أو جهداً للوصول إلى ذلك، وهذا ينعكس مباشرة على القطاعات الاستثمارية العاملة بها على رأسها الاستثمار العقاري".

وأكد طلال القداح، أن زخم الطلب على عقارات دبي مستمر في ظل مواكبة مستمرة لرغبات العملاء كما أن الأزمة أظهرت تحولات عميقة في قطاع التطوير العقارية، موضحاً أنه على سبيل المثال ساهمت أزمة "كوفيد-19" في ارتفاع الطلب على تصميمات المنازل أو الفلل التي تطل على مساحات خاصة لتكون مخصصة للحدائق المغلقة وأماكن للعب والترفيه، بالإضافة إلى تعظيم دور التكنولوجيا الرقمية "اللا تلامسية" في البنايات الجديدة.

ولفت القداح، إلى أن الأزمة حفزت المطورين العقاريين على تقديم تخفيضات سعرية متنوعة، وتسهيلات غير مسبوقة، مما دفع المواطن الإماراتي للإقبال بقوة ليصبح المحرك الأساسي للطلب على العقار المحلي لانتهار الأسعار المغرية.

وأضاف أن "ماج للتطوير" لديها المرونة الكافية للاستجابة لكل رغبات العملاء في المشروعات المستقبلية، مشيرة إلى المطور العقاري ليس لديه رفاهية الاختيار في ظل أزمة ألقت بضغوط كبيرة على جميع القطاعات الاقتصادي، لذلك سنقوم بالتكيف مع هذه التطورات سريعا.

وتوقع أن يستفيد المطور العقاري من أزمة كورونا في إتاحة فرص استثمارية بمناطق جديدة بعيدا عن المدينة مع التحرر من إلزامية الذهاب لمقر العمل.
وأشار إلى أن مشروعات "ماج للتطوير" تسير وفق المخطط لها ولم تتأثر بتداعيات الأزمة، مع عزيمة مجلس الإدارة لاستكمال كافة المشروعات ومواصلة الأعمال التي نقوم بها، على الرغم من توقف البعض بسبب الأزمة، ومؤخراً تم البدء مشروع "ماج سيتي" في مدينة محمد بن راشد بمنطقة "الميدان دستركت 7 في دبي".

وأضاف أن الشركة ملتزمة بتسليم وحداتها في مواعيدها المحددة أو بنسبة تأخير بسيطة إذ أن سرعة تنفيذ أي مشروع عقاري يجب ألا تكون على حساب الجودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات