"فارنك" تتوسع في الإمارات بدعم فريقها للخدمات الأمنية

حققت شركة فارنك المتخصصة في قطاع خدمات إدارة المرافق والابتكار والاستدامة في دولة الإمارات نمواً كبيراً في مجال الخدمات الأمنية، بعد أن استحوذت على شركة سيرتس للخدمات الأمنية، لتضيف بذلك 1800 موظف إلى قائمة موظفيها، ولترفع من رصيدها على مستوى حراس الأمن بنسبة 400%. تعد فارنك إحدى شركات إدارة المرافق القلائل في دولة الإمارات التي تمتلك رخصة لتقديم الخدمات الأمنية في كل من دبي وأبوظبي والمناطق الشمالية.

وفي سبيل توسع الشركة في الإمارات دعمت فارنك فريق عملها بتعيين فيليب داكر مديراً للخدمات الأمنية في الشركة، وسبق لفيليب الذي يحمل الجنسية البريطانية أن عمل سابقاً لمدة 17 عاماً في شرطة ميتروبوليتان لندن، بصفته مستجيب أول للطوارئ وسائقاً متخصصاً في إدارة العمليات والمطاردات التكتيكية المتقدمة، بالإضافة كونه ضابطاً مدرباً على مكافحة الإرهاب ومنسق الإدارات العليا في الحوادث الخطيرة.

وقال ماركوس أوبرلين الرئيس التنفيذي لشركة فارنك: "ستشكل الأتمتة والذكاء الصناعي وكفاءة الموارد مستقبل قطاع الخدمات الأمنية الحديثة. في هذا الإطار، لن يقود فيليب استراتيجيتنا في مواصلة تطوير قدرات غرفة القيادة والتحكم وحلول القياسات الحيوية والوقت والحضور فحسب، بل سيركز أيضاً على متطلبات التدريب حسب الطلب لجميع أفراد الأمن الخاص في شركة فارنك".

وأمضى فيليب الذي وصل إلى دولة الإمارات في شهر يونيو عام 2016، آخر ثلاث سنوات ونصف في العمل ضمن مشاريع استشارية مع السفارات والمطورين العقاريين وفي قطاع التجزئة. عمل خلالها إلى إنشاء وإدارة ومراجعة أنظمة الأمن الميدانية والإلكترونية وحراس الأمن، وشمل ذلك وضع الخطط وتنفيذها وتقديم الخدمات الأمنية خلال الأحداث الرياضية والترفيهية الكبرى.

وقال فيليب داكر تعليقاً على تسلم منصبه الجديد: "إن استخدام التكنولوجيا ودمجها ضمن منظومة عمل متكاملة في مجال إدارة المرافق، هو المفتاح الرئيس لتعزيز نمو محفظتنا بطريقة فعالة من حيث التكلفة. في هذا الإطار، تحتل فارنك موقعاً بارزاً للاستفادة من الفرص المتاحة في السوق على مستوى دولة الإمارات".

 في هذا الجانب، أشار البحث الصادر عن شركة "فروست آند سوليفان" للأبحاث إلى أن الطلب على أنظمة مراقبة الفيديو لشبكات بروتوكول الإنترنت ومراقبة الدخول وكاشفات التسلل سوف تستمر في دفع عجلة النمو في السوق، المدعوم بزيادة الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية وإدخال لوائح جديدة أكثر صرامة، مما يخلق فرصاً إضافية لتعزيز النمو.

هذا واستثمرت فارنك أكثر من مليون دولار أمريكي في البحث والتطوير المتقدم، والمبادرات المبتكرة القائمة على التكنولوجيا المتطورة بما فيها القياسات الحيوية وتقنية الساعات الذكية متعددة الوظائف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات