10 % ارتفاع مبيعات "أرادَ" خلال النصف الأول

أعلنت شركة "أرادَ" ارتفاع مبيعاتها بنسبة 10% خلال الشهور الستة الأولى من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وتأتي هذه النتائج المبشّرة رغم تأثير تبعات جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد الإماراتي، ولا سيما القطاع العقاري في الدولة، حيث وضع المشترون ثقتهم في مشاريع الشركة المبتكرة والقيمة الاستثمارية المستدامة في سوق الشارقة.

وحظي مشروع الجادة، أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في الشارقة وبقيمة سوقية تبلغ 24 مليار درهم، باهتمام متزايد لدى المشترين والمستثمرين، حيث ارتفعت مبيعاته بواقع 6% خلال الشهور الستة الأولى من العام مقارنة بالفترة ذاتها في عام 2019.

ونتيجة الإقبال المتزايد على أصولها العقارية، فقد أطلقت الشركة هذا العام مجمّعها الرابع والأخير ضمن شقق مِسك الفاخرة بالجادة. وتقع شقق مِسك في قلب الجادة وعلى مقربةٍ من مجمّع مدار، وجهة الترفيه العائلية الجديدة في الشارقة، كما تم تجهيز جميع الوحدات السكنية فيها بتقنيات المنزل الذكي من "أرادَ".

وعقب فعالية المبيعات التي جرت في نهاية شهر يونيو الماضي، باعت "أرادَ" جميع الشقق البالغ عددها 153 وحدة سكنية في مِسك 4 خلال أسبوعٍ واحد. وبناءً على ذلك، يكون شهر يونيو أحد أكثر الشهور مبيعاً في تاريخ الشركة.

وبالنسبة إلى مشروع الشركة الأوّل، مساكن نَسمَة، والذي يضم باقة من الفلل الفاخرة والمنازل المتلاصقة في مساحات رحبة بضاحية الطي، فقد ارتفعت قيمة المبيعات فيه بنسبة 21% خلال النصف الأول من العام مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويتضمن المشروع في مجمله 993 منزلاً، حيث تم بيع ما نسبته 97% من الوحدات السكنية، وسيتم تسليم جميع مراحله الخمسة إضافة إلى مركز التسوّق خلال هذا العام.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس إدارة "أرادَ": تشير النتائج إلى استمرار الطلب على الوحدات العقارية النوّعية في إمارة الشارقة، والتي شهدت سوقها العقارية استقراراً كبيراً على مدى العقد الماضي، وتحظى مشاريعنا باهتمامٍ متزايد من جانب المشترين والمستثمرين الإماراتيين نظراً لما نقدّمه لهم من منازل حديثة ذات تصاميم مبتكرة ومرافق خدميّة استثنائية وبأسعارٍ منافسة تلائم متطلّبات مختلف شرائح المجتمع.

ومن جانبه، قال الأمير خالد بن الوليد بن طلال، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة: إنّ المستثمرين يبحثون عن المشاريع المستقرّة خلال الأوقات التي تكتنفها التحدّيات الصعبة، وهو ما شهدناه خلال النصف الأول من هذا العام. وقد كان إطلاق مجمّع مدار بالجادة واستئناف تسليم الوحدات السكنية في مشاريعنا دليلاً واضحاً على قدرة "أرادَ" على إيجاد مجتمعات استثنائية حظيت بأصداء إيجابية لدى المشترين والمستثمرين على حدّ سواء.

وأضاف: ستكون الشهور الستة القادمة أهم فترة في تاريخ "أرادَ"، حيث إن لدينا برنامجاً طموحاً يتضمن إطلاق مشاريع جديدة وتسليم المزيد من الوحدات السكنية وعقد باقة من الشراكات المميّزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات