"مجموعة جميرا" تعلن عن عدد من التعيينات الجديدة في دبي وأوروبا والمالديف

 أعلنت "مجموعة جميرا" عن عدد من التعيينات الجديدة في صفوف الإدارة العليا ضمن محفظتها العالمية من الفنادق والمنتجعات.

وكشفت المجموعة عن اختيار محمود صقر ليشغل منصب المدير العام الجديد لفندق ومنتجع "جميرا زعبيل سراي" وشققه الفندقية. ويتمتع صقر بخبرة تزيد عن 30 عاماً، إذ شغل سابقاً منصب المدير العام لفندق "جميرا أبراج الإمارات"، ومنصب المدير الإقليمي العام في لفنادق المدينة التابعة لمجموعة جميرا في دبي.

كما يتميز صقر ، بشغف كبير في تقديم تجربة مخصصة للضيوف في هذا المنتجع الحائز على الجوائز والذي يقع في نخلة جميرا. وباعتباره أحد أكثر قادة الأعمال خبرةً في "مجموعة جميرا"، لعب دوراً جوهرياً في ازدهار الشركة على مدار الأعوام العشرين الماضية. ويعتبر صقر متمرّساً في قطاع الفنادق ويجسد تفانيه الكبير تجاه فريق عمله والضيوف مثالاً يقتدى به ومدعاة للإشادة والثناء. ويمتلك صقر دراية واسعة بالقطاع الفندقي ومعرفة تشغيلية متميّزة تجعلانه الخيار الأمثل لتولي زمام إدارة "جميرا زعبيل سراي". وقبيل انضمامه إلى "مجموعة جميرا"، عمل لدى "لو ميريديان" لمدة 13 عاماً في المملكة العربية السعودية والبحرين والسنغال.

وتم أيضاً تعيين جاسون هاردينج بمنصب المدير العام لـ "جميرا بيتش هوتيل" و"حديقة وايلد وادي المائية"، وهو يتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال حيث شغل عدة مناصب في قطاع الضيافة الفاخرة طيلة 28 عاماً، 9 منها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعود أصول هاردينج إلى المملكة المتحدة، حيث استهل مسيرته المهنية في عام 1991 عندما انضم آنذاك إلى فندق "هيلتون بارك لين" في لندن. وشغل خلال حياته المهنية عدداً من مناصب الإدارة العامة في فنادق روكو فورتي. وانتقل هاردينج في عام 2010 إلى إمارة دبي ليعمل في منصب المدير العام والمدير العام الإقليمي في فندق "ذا بالاس أولد تاون"، وتولّى مسؤولية إدارة فنادق ومنتجعات أرماني في دبي وميلان. كما شغل هاردينج منصبي المدير الإقليمي والمدير العام للمجمعات في فنادق ومنتجعات تاج وبالاسز وماريوت العالمية.

ويتمتع هاردينج بخبرة إدارية واسعة تشمل إدارة جميع عمليات الفندق، والتوجه الاستراتيجي، والإشراف على عمليات تجديد بكلفة ملايين الجنيهات. ويمتلك سجلاً حافلاً في تعزيز الأرباح، ورضا العملاء والموظفين، وزيادة الإيرادات.

واختير راجيش جهينغون ليشغل منصب نائب الرئيس الإقليمي لفنادق ومنتجعات "مجموعة جميرا"، ليتولّى قيادة عمليات وإدارة أربعة فنادق مميزة وهي: جميرا النسيم، وجميرا ميناء السلام، وجميرا القصر، وجميرا دار المصيف. ويتمتع بخبرة تزيد عن 18 عاماً في قطاع الضيافة، وهو متمرّس فندقي من الطراز الأول مدفوعاً بتميزٍ وشغف كبيرين في تقديم الخدمة المثلى، حيث شغل مناصب عديدة سواءً في الفنادق الفاخرة أو تلك الواقعة وسط المدن في جزر المالديف وسنغافورة ولاس فيغاس ومانيلا، وبلده الهند. وتولى قبل انضمامه إلى "مجموعة جميرا" منصب نائب الرئيس الأول لعمليات المنتجع في "سولير ريزورت آند كازينو" في مانيلا لمدة أربعة أعوام.

وكان دور جهينغون جوهرياً في افتتاح عدة فنادق عالية الجودة وإجراء عمليات تجديد فريدة، بما في ذلك افتتاح فندق مندرين أورينتال لاس فيغاس في عام 2008، وعمليات تجديد بملايين الدولارات لفندق "مندرين أورينتال سنغافورة" في عام 2004.

وينضم فراغوس ستيوارت ليشغل منصب نائب الرئيس الإقليمي في أوروبا وسيكون مسؤولاً عن الإشراف على أعمال التجديد المرتقبة في "جميرا كارلتون تاور" في لندن، إضافة إلى توسيع محفظة المجموعة في العاصمة البريطانية وفنادقها في أوروبا. وتعود أصول ستيوارت إلى اسكتلندا، ويتمتع بخبرة تزيد عن 30 عاماً في قطاع الضيافة الفاخرة. وقد أمضى 25 عاماً بمزاولة العمل حول العالم في 11 دولة بما فيها اليابان وهونغ كونغ وسنغافورة وتايلاند ودولة الإمارات العربية المتحدة. وينضم إلى "مجموعة جميرا" بعد مسيرة مهنية لمدة 11 عاماً في مجموعة فنادق إنتركونتيننتال، حيث كان آخر المناصب التي شغلها فيها نائب الرئيس لقسم الفنادق الفاخرة، أوروبا، حيث كان مسؤولاً عن الإشراف على فنادق رائدة بما فيها "ريتز كارلتون كان"، و"باريس لي جراند"، و"ذا أمستل في أمستردام" و"إنتركونتيننتال بارك لين". وعلاوة على ذلك، أشرف ستيوارت على فنادق ومطاعم كيمبتون في أوروبا القارية، حيث لعب دوراً محورياً بجهود التوسع في مدن رئيسية.

وعينت المجموعة أميت ماجمور الذي كان يشغل سابقاً منصب المدير العام في "جميرا فيتافيلي"، بمنصب نائب المدير الإقليمي للمنتجعات الراقية في فنادق ومنتجعات "مجموعة جميرا". وسيزاول أعماله في منصبه الجديد انطلاقاً من المقر الرئيسي للمجموعة في حي دبي للتصميم. وتتضمن مهامه الجديدة الإشراف على "جميرا فيتافيلي"، وتطوير خطط توسيع المنتجعات الراقية والفاخرة تحت مظلة علامة "مجموعة جميرا".

وخلال الفترة التي قضاها في "جميرا فيتافيلي"، حقق ماجمور العديد من الإنجازات والنجاحات التجارية في ترسيخ مكانة المنتجع، بما في ذلك افتتاح المساكن الملكية الراقية المؤلفة من خمس غرف نوم. واستهل ماجمور ذو الأصول الهندية، حياته المهنية في قطاع الضيافة في "أوبيروي" في الهند وانضم إلى المجموعة في عام 2002، ليساهم آنذاك في نجاح عمليات "برج العرب".

كما وقع الاختيار على أبهيجيث جوش ليشغل منصب المدير العام الجديد في "جميرا فيتافيلي"، بدءاً من شهر سبتمبر. وهو هندي الأصل، ويتمتع بنحو 19 عاماً من الخبرة في قطاع الضيافة، اكتسبها خلال عمله في "فنادق ومنتجعات سيكس سنسز"، وهيلتون وسينوفا. وخلال مسيرته المهنية الناجحة، أظهر جوش مهارات قيادية فعالة وقدرة عالية على إدارة الكوادر البشرية مع خبرة في إدارة فرق عمل من مختلف الثقافات والجنسيات في الأردن وتايلاند والهند وفيتنام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات