ساعة كابتن كوك إم كيه تو جديدة من «رادو»

طرحت رادو ساعة كابتن كوك إم كيه تو Captain Cook MKII الجديدة مع تشابه كبير بينها وبين ساعة 1962 الأصلية.

وذلك من خلال إطارها المحيطي الداخلي الدوار باللونين الأبيض والأحمر ونقاط مطلية بمادة سوبر لومي نوفا بلونها الطبيعي، ولكن عند تدقيق النظر عن قرب، يتضح أن ميناء بلونه الساعة الأسود غير اللامع وعناصر ميناء الساعة بلون الروديوم الجذاب تضفي تحديثات على الساعة لتواكب تطورات القرن الحادي والعشرين.

وتتميز الساعة بالمتانة وتعدد الوظائف من خلال نظام الحزام سهل التغيير. وهذا يتيح لمن يرتديها التبديل بين السوار المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ اللامع على شكل «حبات الأرز» سباعي الصفوف والحزام المصنوع من نسيج الناتو الأسود اللون، وهي خاصية تجعل الساعة قادرة على الانتقال بسلاسة من أداء المهام إلى أسلوب الحياة العادية في ثوانٍ معدودة.

والتعديلات التي أُدخلت على الساعة الجديدة لا تقتصر على الشكل الخارجي فقط، حيث أضفت رادو بعض اللمسات العصرية على الساعة. والآن باتت المرساة المعدنية التي يعشقها الجميع على الميناء تقبع داخل كريستال صفيري. كذلك، تضمن المؤشرات المطلية بمادة سوبر لومي نوفا أعلى مستوى من الجاهزية في أصعب الظروف، ومع آلية الحركة السويسرية الأوتوماتيكية، التي تتيح احتياطي طاقة يصل إلى 80 ساعة، تصبح الساعة جاهزة للغوص ومواجهة أي تحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات