«دار لوتسيا» تأتي من عاصمة الجمال إلى دبي

قال نثنائيل آكنين مؤسس دار لوتِسيا إن الدار هي الأولى التي تحمل علامة لوتِسيا في الشرق الأوسط.

مشيراً إلى أنها جاءت إلى دبي من عاصمة الجمال باريس. وتقدم دار لوتِسيا الفرنسية عمليات التجميل غير الجراحية للنساء والرجال، وعلاجات معدّة لتناسب متطلبات أي شخص لتمنحه إطلالة طبيعية بعيدة عن التكلّف. وتتضمن الدار عيادة لوتِسيا، صالوناً نسائياً «لو صالون» وصالوناً رجالياً «لو باربييه»، إضافة إلى عيادة لزرع الشعر الفوري باستخدام تقنيات متقدّمة للغاية،

وتوفر دار لوتِسيا العديد من العلاجات للنساء والرجال متخصصة للوجه، الجسم والشعر، وتشمل هذه العلاجات التقشير، والحقن، ومستحضرات تعزيز إشراقة البشرة، وعلاجات البلازما الغنية بالصفيحات الدموية بتقنية LED المجددة للبشرة، فضلاً عن مجموعة واسعة من حلول الليزر وشدّ البشرة لتصحيح المشاكل الطفيفة، وتقديم حلول طويلة الأمد أيضاً.

تقدمت تقنيات علاج الوجه بشكل كبير، وأصبحت توفر العديد من الحلول والعلاجات غير الجراحية، التي تعالج مجموعة كبيرة من مشاكل البشرة كاستعادة امتلاء بشرة الوجه، وإعادة تحديد ثنايا الوجه، والتخفيف من التجاعيد والتصبغ والندوب وغيرها الكثير.

وتضع لوتِسيا الحلول غير الجراحية لجميع مشاكل الوجه، حيث تبدأ رحلة العلاج بجلسة استشارية خاصة من أجل تحديد المسار الصحيح لمجموعة العلاجات الأساسية، التي سيتم تقديمها على ضوء متطلبات الشخص وما يعزّز إطلالته، وندعم كل العلاجات التي نوفرها بحلول طويلة الأمد. وتتميّز لوتِسيا بفريق العمل المدَرّب في فرنسا والمدعوم من قبل خبراء وفرق طبيّة مختصّة لتقديم أفضل العلاجات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات