«اقتصادية دبي» تخرج دفعة أولى من دورة «الصينية»

قام قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في «اقتصادية دبي»، بالتعاون جامعة دبي، بتخريج الدفعة الأولى من المشاركين في دورة تعلم اللغة الصينية، والتي شارك بها نحو 8 موظفين من اقتصادية دبي. تهدف الدورة إلى تفعيل آلية الاتصال والتواصل دعماً للمستثمرين والمستهلكين من متحدثي اللغة الصينية، وزيادة رضا وسعادة المتعاملين، وبالتالي تقديم خدمات متميزة لرجال الأعمال والمستهلكين في إمارة دبي.

شهد تخريج الموظفين في مقر جامعة دبي، عبدالله الشحي، نائب المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، والدكتور ناصر المرقب نائب رئيس جامعة دبي، وعدد من ممثلي الجهتين.

وقال عبد الله الشحي: يأتي تنظيم الدورة حرصاً منا على توفير كل ما يطور ويعزز من مهارات الموظفين لأداء مهام العمل بكفاءة عالية. نحن سعداء بتخريج الدفعة الأولى من منتسبي دورة تعلم اللغة الصينية، الهادفة إلى تدريب وتعليم الموظفين على أساسيات اللغة الصينية، ومن ثم التركيز على المصطلحات المتعلقة بالتفتيش والمستهلك وغيرها من الخدمات الخاصة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك.

وأكد الشحي أهمية مجتمع الأعمال الصيني والمستهلكين، حيث تحلت هذه الفئة نسبة كبيرة من متعاملي «اقتصادية دبي»، وهم في نمو مستمر، وسعياً منا إلى رفع مستوى رضا المتعاملين وتقديم أفضل الخدمات، قمنا بالتعاون مع جامعة دبي على تنظيم الدورة الأولى من اللغة الصينية، وتخصيص 120 ساعة تدريبية لإكساب الموظفين المهارات الأساسية في التعامل مع الجمهور الصيني.

وشدد الدكتور ناصر المرقّب أهمية تعلم لغات أخرى مثل اللغة الصينية تماشياً مع سياسة وحكومة الإمارات في مخاطبة قلوب الزوار قبل عقولهم، وليحظى الزائر بخدمة وخبرة تعامل لا مثيل لها في الدولة، وحث المرقّب على تعلم اللغة الصينية توازياً مع نمو العلاقات الإماراتية الصينية، والتي ستسهم في دعم العلاقات الأخوية بين البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات