1880 مشاركاً من 37 شركة في أكبر فعالية تطوّعية لغرفة دبي

نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي مؤخراً فعالية «اعط واحصد» التي استمرت اسبوعاً كاملاً. وهدفت فعالية «اعط واحصد» إلى حشد الموظفين وتحفيزهم على العمل التطوعي خلال ساعات العمل في المجتمعات المحتاجة، حيث سيساهم العمل التطوعي في إحداث تأثيرٍ إيجابي على حياة المعنيين والمجتمعات المحلية مثل بيئة الأعمال والمدارس والجامعات ومؤسسات العمل الخيري والإنساني والاجتماعي.

وشارك برنامج «Engage دبي» في الفعالية للعام الثامن على التوالي حيث شارك حوالي 37 شركة في دبي، قدمت أكثر من 1880 موظفاً متطوعاً ساهموا ببرامج تطوعية لـ 23 شريكاً من مؤسسات المجتمع، وقضوا 5610 ساعات تطوعية، استفاد منها أكثر من 4827 مستفيداً، لتكون هذه الفعالية الأكبر في تاريخ البرنامج.

مبادرة

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أن هذه المبادرة التطوعية تنسجم مع أهداف غرفة دبي في غرس ونشر ثقافة الممارسات المسؤولة للشركات في المجتمعات التي يعيشون فيها، لافتاً إلى أن هذه المبادرة تنسجم مع جوهر أهداف عام زايد لكونها تنشر مفاهيم الإرث العظيم الذي تركه الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وشملت المشاريع والبرامج التي تطوع الموظفون للمشاركة فيها حوالي 84 مشروعاً وشملت نشاطات زراعة الغاف، وتنظيم حلقات فنون وحرف يدوية مع الأطفال من ذوي الهمم، وتجميع الألعاب للأطفال وتنظيم فعالية رياضية في البولينغ للأطفال من ذوي الهمم، وتنظيم جلسة تثقيفية لعادات الأكل الصحي للعمال، وفعاليات تثقيفية أخرى مثل صناعة الروبوت واستكشاف طبيعة الوظائف، وغيرها الكثير من برامج التطوع الأخرى.

كما ساهم موظفو غرفة دبي في فعاليات هذا الأسبوع، وشاركوا في مشروع من تنظيم برنامج المسؤولية المجتمعية «اينابل» التابع لمجموعة «ديسرت» حيث قام موظفو المشروع من ذوي الهمم بتعليم موظفي الغرفة كيفية تنسيق النباتات الصحراوية. وهدفت الغرفة من وراء المشاركة بهذه الفعالية تشجيع موظفيها على لعب دور نشط في المبادرات المجتمعية، وتعزيز مهاراتهم ودعم الأشخاص من ذوي الهمم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon