Ⅶالأفضل

تتطور سوق المطاعم والمقاهي بسرعة كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط عموماً، والبقاء بينها للأفضل على صعيد المذاق والجودة والتجربة التي توفرها. وقد ساهم ازدياد عدد السكان في نمو القطاع، الأمر الذي انعكس واضحاً في ارتفاع معدلات التوزيع وتنوع العروض، وتنظيم العديد من الفعاليات الخاصة بالمشترين والمزودين، والتي أفضت بالنتيجة إلى جعل دولة الإمارات العربية المتحدة، مركزاً حقيقياً لسوق المشروبات والأغذية. وشهدت السنوات الخمس الماضية، تطورات كبيرة على صعيد التكنولوجيا المرتبطة بآليات طلب الطعام وبرامج الولاء وتطبيقات الهاتف المحمول، والتي أتاحت بمجملها توسع القطاع بوتيرة متسارعة.

ينبغي على رواد قطاع المطاعم استباق توجهات السوق، من خلال اعتماد أفكار مبتكرة، حيث ينشد الزبائن اليوم عروضاً جديدة ومتنوعة، مع التعلق في الوقت ذاته بالنكهات القديمة والمألوفة، الأمر الذي يتطلب تحقيق التوازن بين الابتكار والتقليد. وهو ما جعلنا نركز على ابتكار مفاهيم فريدة، تنطوي على هوية خاصة، مثل «أوبريشن فلافل»، الأمر الذي ساعدنا في فئة المأكولات الشعبية السريعة.

وفيما تواصل المنطقة ازدهارها، ينبغي وضع المزيد من التركيز على النمو في الأسواق الأجنبية، لتصدير ثقافة المأكولات الشعبية للمنطقة. ونلحظ أهمية إضافة لمسات عصرية على المأكولات الشعبية، لتحويلها في نهاية المطاف إلى مفهوم عالمي.

*الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك لشركة «أوج للاستثمارات»

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات