إفطار «إم إي جلوبال» تدعم مركز دبي للتوحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقامت شركة «أم إي جلوبال، التي تتخذ من دبي مقراً لها، والمملوكة بالكامل لشركة إيكويت للبتروكيماويات، ومركز دبي للتوحد إفطاراً خيرياً لدعم الأطفال المصابين بالتوحد، حيث حضره أطفال المركز وذووهم والعاملون فيه. وتركز الهدف الأساسي من هذا الإفطار في تقديم الدعم والمساعدة في تجهيز مبنى حديث في حي «القرهود» في دبي يستقبل أكثر من 200 طفل جديد مصاب بالتوحد، وفي رفع الوعي المجتمعي بزيادة نسبة انتشار هذا المرض في منطقة الشرق الأوسط.

وأقيم الإفطار الخيري في فندق ويستن في بيزنس باي، حيث قامت شركة أم إي جلوبال بالتبرع بمبلغ 200 ألف درهم إماراتي للمركز للمساهمة في رعاية المزيد من الأطفال المصابين وتأمين الدعم والخدمات العلاجية اللازمة لهم حتى يتم دمجهم في المجتمع بنجاح ويزداد الوعي المجتمعي بضرورة تقبلهم.

وقال رئيس شركة أم إي جلوبال الدكتور راميش راماشاندران: نلتزم في شركة أم إي جلوبال بقيم أساسية تحتم علينا أن نكون شركة فعالة ومسؤولة تجاه المجتمع الذي نتعامل معه، وأن نساهم في تحقيق الاستدامة لمصلحة كل من فيه. ومركز دبي للتوحد خير مثال على المنظمة التي تسعى باستمرار إلى تلبية احتياجات الأطفال المصابين بالتوحد وتقديم الرعاية اللازمة لهم ولأسرهم، ما يجعلنا فخورين بأن نتبرع لخدمة هذا المركز خلال هذا الشهر الفضيل. دبي- البيان

طباعة Email