دار أي دبليو سي شافهاوزن توسع عائلة «أكوا تايمر»

أضافت دار «أي دبليو سي شافهاوزن» 3 إصدارات جديدة إلى عائلة ساعات الغطاس. وتصدر أكواتايمر كرونوغراف «لا كومبر فولكانو» المكرسة لبركان في جزر غالاباغوس بكمية محدودة من 500 قطعة. في حين تتوفر ساعة أكواتايمر اوتوماتيك «2000 بمزيج من اللونين الأسود والأصفر. أما اكواتايمر اوتوماتيك»بعثة جاك إيف كوستو« فهي أحدث طبعة خاصة ابتكرتها الدار تكريماً لرائد رياضة الغوص الفرنسي.

وقال الرئيس التنفيذي لدار أي دبليو سي شافهاوزن جورج كيرن إن ساعات الغطاس تتمتع بمكانة خاصة في مجموعتنا منذ إطلاق اول أكواتايمر في عام 1967. فهي ساعة رياضية، ديناميكية وتشع جاذبية الأمر الذي يجعلها مثالية للرحلات المائية والبرية أيضاً. وفي عام 2014، قدم صانعو ساعات شافهاوزن مجموعة أكواتايمر عصرية. وقد تم توسيع عائلة الساعات هذه لتشمل ثلاثة نماذج جديدة.

وسيتم انتاج نموذج أكواتايمر كرونوغراف »لا كومبر فولكانو« بطبعة محدودة من 500 ساعة. وتتميز هذه الساعة بحركة كاليبر 89365، مقاومة الماء حتى 30 بار .

إضافة إلى عقرب ثوان مركزي وتعبئة اوتوماتيكية واحتياطي طاقة لمدة 68 ساعة. وتتناول دار أي دبليو سي شافهاوزن من خلال هذه الطبعة الخاصة، القضايا التي تواجه أرخبيل غالاباغوس في المحيط الهادئ. ومنذ عام 2009 والشراكة مستمرة بين الدار ومؤسسة تشارلز داروين حفاظاً على النظام البيئي الضعيف وتنوعه البيولوجي الرائع.

طباعة Email