بالتعاون مع «والت ديزني الشرق الأوسط»

محل الأطفال يختار الفائزة بمسابقة صمّم لباساً

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختار «محل الأطفال» وشركة «والت ديزني الشرق الأوسط» أنانت كاور التي تقيم في إمارة الفجيرة ويبلغ عمرها تسعة أعوام كفائزة بمسابقة «صمّم لباساً» التي شهدت منافسة شديدة بين المشاركات. وكانت المسابقة وجهت دعوة إلى الفتيات الصغيرات بين أعوام 5 – 12 عاماً للمشاركة في المسابقة وتصميم لباس الأميرات لهن ولدمى ديزني المفضلة لديهن.

وأشرفت لجنة تحكيم متخصصة على تقييم المشاركات بناء على معايير استخدام الألوان وإبداع التصميم. وضمت اللجنة خبراء بارزين من قطاع الأزياء منهم الشيخة مدية الشرقي، مصممة الأزياء الإماراتية المعروفة، وبونغ جوريرو، الرئيس التنفيذي لشركة فاشون فوروارد، وناز جبريل، الرئيسة التنفيذية لمجلس دبي للتصميم والأزياء.

وتم اختيار تصميم أنانت للفوز بالجائزة من بين أكثر من 800 مشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي.

وعقب الإعلان عن الفائزة ، قامت الشيخة مدية الشرقي بتقديم اللباس الذي صمّمته بناءً على التصميم الفائز بالمسابقة. وأذهل التصميم النهائي الحضور بألوانه البراقة والمتدرجة بين الزهري والأرجواني والأخضر، وأثبت بأنه يرتقي فعلاً إلى مستوى لباس الأميرات.

وكجزء من الجائزة الكبرى، حظيت الفتاة أنانت بمعاملة تليق بالأميرات من خلال جلسة حصرية لتسريح الشعر من قبل متخصص في عالم الأزياء أشرف كذلك على عملية تجهيز الفتاة بالفستان المصمم خصيصاً لها.

وقالت الشيخة مدية الشرقي إنني أشعر بسعادة كبيرة لتحويل حلم فتاة صغيرة إلى حقيقة. وسُررت بمشاهدة اللمسات الإبداعية والمبتكرة للفتيات الصغيرات المشاركات في المسابقة، وأفخر بمساهمتي في إسعاد الفتاة عندما ترى تصميمها على أرض الواقع.

وفي كلمته التي ألقاها خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في فندق الشيراتون في مول الإمارات، قال روبان شانموجاراجه، مدير عام «محل الأطفال» في الإمارات إننا سُعدنا بالتعاون مع شركة والت ديزني الشرق الأوسط لتحويل حلم الفائزة بالمسابقة إلى حقيقة.

ومن خلال هذه المسابقة الأولى من نوعها، نجحنا في استكشاف المواهب الإبداعية المتوفرة في منطقة دول التعاون. وأضاف أن المشاركات والتصاميم التي وصلتنا أظهرت إمكانيات واعدة بين عملائنا من الفتيات الصغيرات.

ويوجد حالياً على صفحتنا على موقع فيس بوك أكثر من مليون متابع، وإن تفاعل متابعينا الكبير مع المسابقة على الموقع يشجعنا على إطلاق مبادرات مماثلة في المستقبل«.

من جانبها، عبّرت والدة أنانت كاور عن فرحتها العارمة بفوز تصميم ابنتها بالمسابقة وتحويله إلى حقيقة على أرض الواقع. وقالت إنني أتوجه بالشكر إلى »محل الأطفال« وشركة »ديزني الشرق الأوسط« لتنظيم هذه المسابقة التي تشجع الأطفال والفتيات الصغيرات على إظهار ما لديهم من مواهب مبدعة.

 وبالنسبة إلى ابنتي أنانت، فقد تحول حلمها إلى واقع وكانت دائماً شديدة الإعجاب بدمى الأميرات وتصميم الأزياء. في الحقيقة ليس لدي كلمات كافية للتعبير عن مدى فرحتي، وقد كانت هذه التجربة فريدة بحق لي ولابنتي. وبذل فريق عمل »محل الأطفال« جهوداً ممتازة في تنظيم المسابقة».

مبادرات

يطلق «محل الأطفال» مبادرات بشكل دوري في إطار التزامه بالتفاعل مع أفراد المجتمع، وتهدف تلك المبادرات إلى استقطاب مشاركة العملاء من جميع الأعمار. وتسعى العلامة التجارية المتخصصة بمستلزمات الأطفال إلى الاستفادة من شعبية هذه المسابقة لتنظيم فعاليات ونشاطات مماثلة تساهم في استكشاف مواهب الصغار وإطلاق إبداعاتهم.

طباعة Email