«سوني» تطلق أحدث كاميرات الفيديو بدقة «4 كيه»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت شركة سوني منتجها الجديد من كاميرات الفيديو هاندي كام 4 كيه الأكثر تطوراً حتى الآن. وتتميز كاميرا FDR-AXP35 بأنها أصغر حجماً بنسبة تقارب 30% وأخف وزناً بنسبة 20% من الكاميرا الحالية FDR-AX100 مما يمكن شريحة أوسع من الجمهور من الاستفادة من ميزة 4 كيه التي توفر قدرة لا مثيل لها على التصوير مع السهولة والراحة في الاستخدام.

وتعد هذه أول كاميرا من سوني تتضمن تقنية تثبيت الصورة المتوازن التي تعطي صوراً عالية الوضوح وخالية من التشويش.

وبفضل نظام تثبيت الصورة الفعال تبقى مقاطع الفيديو «4 كيه» سلسلة وثابتة من الزاوية الواسعة وحتى التصوير بالعدسة المقربة، كما تتيح هذه الكاميرا الجديدة الاستمتاع بالتقاط صور أكثر ثباتاً وبحرفية عالية حتى عند التقريب للتصوير الدقيق، حيث يعتبر اهتزاز الصورة مشكلة كبرى.

وقال ساتورو أراي، رئيس قسم التسويق لدى شركة سوني الشرق الأوسط، إن الاقبال الكبير يتواصل على كاميرات «4 كيه»، الأمر الذي يعزز مكانة سوني الرائدة في كاميرات «4 كيه» من خلال تقديم الأفضل في هذه التكنولوجيا عبر مختلف البرامج إلى جانب مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات.

وتقدم الكاميرا الجديدة مزايا مثالية لإنشاء محتوى شخصي بتقنية «4 كيه» لجمهور أوسع من أي وقت مضى من خلال تمكين العملاء من إنتاج محتوى مذهل خاص بهم بتقنية 4 كيه، ما يجعلها اختياراً مثالياً للعائلات.

طباعة Email