سامسونغ تضع معايير جديدة للهواتف الذكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد عالم الهواتف المحمولة، خلال الفترة الماضية، طروحات متنوعة من التصاميم، التي تعكس مستويات متقدمة من حيث الأداء والمميزات، ولكن مع طرح شركة سامسونغ في عام 2015 للجهازين الجديدين غالكسي إس 6، وغالكسي إس 6 إيدج، فإن الشركة ووفقاً لشهادات الجميع قد ارتقت بهذا المجال إلى مستويات جديدة غير مسبوقة، لتواصل بذلك ريادتها في عالم الهواتف الذكية، وتؤسس لمعاير جديدة، من حيث جودة المنتج وفاعلية الأداء.

وجاء إطلاق جهازي غالكسي إس 6، وإس 6 إيدج ثمرة سنوات طويلة من عمليات البحث والتطوير والاختبار المتواصل للمنتجات، وذلك تماشياً مع تركيز سامسونغ على مفهوم الابتكار في التصميم. ووضعت الشركة في اعتبارها كل جانب من جوانب التصميم الأساسية، بدءاً من المظهر والمواد المستخدمة، وصولاً إلى تجربة المستخدم والمحتوى.

فالمزيج الرائع لعنصر المعدن مع الزجاج المستخدم في تصميم الجهازين غالكسي إس 6، وإس 6 إيدج من سامسونغ، لمسة تصميمية استثنائية ومتفردة على مستوى الهواتف الذكية، حيث تطلب الأمر تحدياً كبيراً من قسم البحث والتطوير في الشركة للجمع ما بين هذه المواد المستخدمة والكثير من العمل والجهد لتوفير تقنيات متطورة ومتناغمة ضمن جهاز رقيق وجميل وقوي.

واستخدمت الشركة في تصميم الجهازين معدن الألمنيوم 6013، وهي مادة تستخدم عادة في تصنيع هياكل الطائرات، أو الدراجات الجبلية، أو اليخوت، بسبب قوتها التي تعد أقوى بنسبة 50% من قوة أي معدن استخدم من قبل في صناعة الهواتف الذكية.

ويلمس مستخدمو الجهازين توظيف الشركة لأحدث التقنيات المتطورة من خلال تصميم الهيكل الزجاجي المصنوع من أقصى أنواع الزجاج المتوفر حالياً، وهو كورننغ غوريلا غلاس 4 أما الشاشة الزجاجية ذات الحواف الثنائية لجهاز غالكسي إس6 إيدج، فقد تم إنتاجها من زجاج مصهور في درجات حرارة بلغت 800 درجة مئوية.

ألوان

وتشكل الألوان المتعددة المتوفرة لسلسة غالكسي الجديدة إضافة لقائمة طويلة من الإبداعات، حيث تضم تشكيلة الألوان المتوفرة الأبيض اللؤلؤي، والأسود الياقوتي، والذهبي البلاتيني، والأزرق التوبازي، والأخضر الزمردي. كما يتميز الجهازان بأن تفاصيلهما تجسدان الانسجام التام والمتناغم ما بين كل العناصر التصميمية.

واستعانت سامسونغ بأحدث التقنيات الصناعية لإنتاج جهازي غالكسي إس 6، وغالكسي إس 6 إيدج.

فهما يتميزان بخفة الوزن ويجمعان ما بين التقنيات الأساسية المتطورة وتلك الأكثر تقدماً المتوفرة لدى شركة سامسونغ حتى اليوم، فالجهازان مزودان بأول معالج للهواتف المحمولة من نوع 14 نانو متر في العالم مع منصة 64 بت، إضافة إلى نظام الذاكرة الجديد LPDDR4، وشرائح تخزين من نوع UFS 2.0 توفر الأداء الأعلى، وتحسن من سرعة الذاكرة مع الحد من استهلاك الطاقة.

طباعة Email