مؤسسها بدأ بـ18 روبية ويمتلك اليوم 12 شركة

مجموعة "شوبا" أذرع عقارية هندية تتمدد في دبي

صورة

أطلق على اسم شركته "شوبا" تيامناً باسم زوجته، ولم يكن يعرف أن الاسم الذي يعني بلهجة الماليمانية الهندية "كاملة الصفات" سيكون سعداً عليه. إنه رجل الأعمال الهندي بي. أن سي. مينون، المقيم اليوم في دبي، ويسير منها 12 شركة تعمل في كل من الإمارات والهند وعُمان. هذه الأخيرة التي حط رحاله فيها قبل 37 سنة وبالضبط في عام 1976 وفي جيبه 18 روبية فقط.

مسار الأعمال

حكاية الثروة والأعمال حكاية طويلة، مليئة بالصبر والجهد، فمينون رئيس ومؤسس مجموعة شركات "شوبا"، ولد بعد عام واحد من استقلال بلاده، في أحد أيام ديسمبر من العام 1948، ضمن عائلة فقيرة هو الطفل الرابع فيها، في قرية ريفية في منطقة بالاكاد في ولاية كيرلا الهندية. هاجر الى سلطنة عمان وبدأ بشركة للتصميم والديكور الداخلي للبيوت عام 1976، واستطاع مع الوقت توسيع أعماله التجارية عن طريق التوسع وكسب مزيد من العملاء في المنطقة، وقد اعتمد خلال كل السنوات على الحرفية في صناعة الأخشاب والديكور. وكسب عملاء في تصميم وبناء الفنادق والقصور والفلل الفخمة.

آفاق استثمارية

هو اليوم يطمح لتوسيع شركته في الامارات ومنطقة الخليج. وقد بدأ عمله في دبي بشركة مقاولات، دخلت مجالات التطوير العقاري في 2006، وحظيت بمشاريع مهمة في مدينة واعدة وتنمو وتمنح الفرص. كما يرى بحدسه وخبرته الطويلة ما تمنحه هذه المدينة من إمكانات لرجال الأعمال والمستثمرين.

حيث يرى فيها قلب المنطقة النابض. ويرى في مشاريعه في دبي آفاقا استثمارية تعزز عمل الشركات الثانية في عمان والهند. هذه الأخيرة التي تأست فيها شركته عام 1994، وتأخذ من بنغلور مقراً لها، وحظيت بمكانة خلال سنوات قليلة في سوق العقارات الهندية. كما أنه يطمح لمزيد من العقود، حيث سلمت شركاته مايقدر بمساحة أكثر من 60 مليون قدم مربع من العقارات والمشروعات التعاقدية، كما يعمل أكثر من 28 ألف موظف. ويعزز هذه الطموحات قناعات المؤسس بقيم الشفافية والالتزام والإدارة المهنية وتوظيف أحدث التقنيات التي تضمن الامتياز والجودة.

مشاريع في الهند

من ضمن المشاريع العقارية في الهند مشروع "شوبا لايف ستار"، الذي يقع في إحدى ضواحي مدينة بنغلور، وهو مشروع يضم حوالي 165 فيلا، تم بيع 109 فلل منها، وتبلغ مساحة أصغر فيلا حوالي 5000 قدم مربع، كما يضم 15 نوعا من الأشجار تم استنباتها في حدائق الفلل، كما أن 70% من حاجة الفلل من المياه يتم توفيرها من المطر عن طريق خزانات عملاقة في قلب المشروع.

من ضمن المشاريع أيضا مشروع "شوبا سيتي" على الطريق الرابط بين مدينة كيرلا ومدينة كوتشن، ويضم هذا المشروع أكبر بحيرة صناعية في الهند، و250 شقة و26 فيلا، وقد تم بيع 216 شقة، منذ بداية عرضها في العام 2007، حسب ما صرح به مستر نيسانت م.ن، مدير المشاريع في "شوبا سيتي" في مدينة كيرلا، وهذا المشروع من ضمن 14 مشروعا مشابها في مدن أخرى في الهند.

ومن المجمعات العقارية التي أنجزت شركة "شوبا الهند" مجمع (سايز إينفو) وهو مجمع يضم 15 ألف طالب وقد بنت "شوبا الهند حوالي 11 مدينة جامعية شبيهة بهذا الصرح المعماري لصالح شركة برمجيات هذه. ومجمع "سايز إينفو" تحفة معمارية تمتد على مساحة تبلغ أكث من مليون قدم مربع، ويعتبر من أكبر الوحدات العقارية المتجانسة بالهند. حيث يشبه في تصميمه بالقصور الإغريقية ذات الأعمدة الضخمة، وقد بنته شركة "شوبا" بعمالة تقدر بأكثر من 33 ألف عامل، حيث يضم قاعة للمؤتمرات وقاعات للتدريس تستوعب أكثر من 100 ألف مقعد، و19 قاعة اجتماع، ومكتبة تستوعب أكثر من 80 الف كتاب، وقاعة طعام بسعة 2000 مقعد، وجمع في تصميمه ذي الشرفات الواسعة بين فخامة القصور الكلاسيكية، ورحابة التصميمات الحديثة. كما تضم حدائقه مسابح وبحيرات ونافورات موسيقية، إضافة الى عشرات الأنواع من الأزهار والأشجار المستنبتة.

المسؤولية الاجتماعية

"شوبا" ، الزوجة والشركة ووجه السعد على مينون، التي منحته ابنتين وولدا هور رافي مينون الذي يسير اليوم "شوبا الهند" للتطوير العقاري، لم ينسها مينون الأب، حيث بنى لها في قريتها الأصلية قصراً يمجد درب الصبر والجهد والمؤازرة، بجانبه قاعات للأعراس تقدم خدماتها المجانية للقرويين الفقراء، نظمت حتى الآن أكثر من 351 حفل زواج في مجتمع مازالت كل الأعباء تقع فيه على المرأة كما تتم متابعة حالات هذه النساء بعد الزواج من طرف مؤسسة خيرية معنية.

فمينون يرى أن الثروة حين تصل إلى مرحلة ما من الضروري الاتجاه في تصريفها إلى مسارات أخرى، وقد عززت لديه هذه القناعة مستويات الفقر والتفاوت الكبيرين الذين يشاهدهما في بلده، خاصة حين يزور مسقط رأسه في كيرلا، وهو ما جعله يتجه من فترة إلى تأسيس مشاريع خيرية تدعم السكان المحليين، وتوفر لهم بيئة آمنة تحقق مستوى من العيش الكريم. ومن ضمن هذه المشاريع دارا لرعاية المسنين، ومجمع شوبا الصحي، ومدرسة تضم حوالي 651 طالباً وهم من أصل 3000 عائلة في المنطقة والسنة المقبلة يتجهون الى 741 طالباً، كما يعمل فيها طاقما يبلغ 150 عاملًا يضم مدرسين وموظفين وعمالاً. وقد بنيت هذه المدرسة قبل 6 سنوات، وتستقبل الطلاب من 4 سنوات فما فوق. وبخصوص المجمع الطبي فهو يستقبل يومياً أكثر من 80 مراجعاً من المناطق الريفية المجاورة، حيث يضم غرفة لنقل الدم، تسعف الحالات العاجلة، ومخزناً لحفظ ملفات المراجعين، كما سيفتتح في العام المقبل قسما للولادة النسائية.

وقد التقت (البيان) الدكتور م. آنانديز كبير الدكاترة في المستشفى، الذي أكد أنه يعمل خلال 24 ساعة لتوفير احتياجات السكان المحليين، وأغلبهم من أوساط فقيرة في القرى المجاورة. كما التقينا في دار المسنين بشاندل شيكا (95 سنة) وهو مقيم في دار المسنين، التي قدم إليها من قرية تبعد حوالي 10 كيلومترات عن الدار، وهو يتمتع فيها بكل ما يحلم به مسن في شيخوخته. كما من ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية مركزا مهنيا يساعد الأرامل الشابات، ويعلمهن مهنا تساعدهن في ولوج الحياة، إضافة إلى "شوبا أكاديمي"، التي تقدم تكويناً متوسطاً وعالياً للشباب في مجالات البناء والمقاولات والنجارة والكهرباء.

رافي مينون: 47% من الطلب على وحداتنا السكنية في كيرلا من منطقة الخليج

الرئيس والمسير العام لشركة "شوبا – الهند" العقارية، رافي مينون، وهو ابن مؤسس الشركة الأم، في تصريح لـ" البيان" قال إن 47% من الطلب على الوحدات السكنية في ولاية كيرلا الهندية يأتي من منطقة الخليج، وطبعا للعمالة الهندية في الإمارات مساهمة في ذلك. مؤكدا أن الطلب لا يقتصر على العمالة الهندية بل يتعداها إلى زبائن وعملاء عرب راغبين في تملك شقق وفلل فاخرة في الهند.

فرص واعدة

يسير الابن مينون مؤسسته من مدينة بنغلور، الجميلة والمعتدلة الطقس، ولا يفكر في الفترة القريبة من تجاوز هذه السوق إلى مناطق قريبة كالسوق الصينية الواعدة، إذا يرى أن الهند مازالت مليئة بالفرص والطلب كبيرا، لأنها سوق ضخمة، والعامل الديمغرافي، مغر للمستثمرين العقاريين. ومع أن "شوبا الهند" تأسست عام 1994 فإنها تتطور بشكل حثيث، حيث بنت مدنا سكنية متكاملة ومجمعات في مختلف المدن، في مشاريع امتدت على أكثر من 27 مليون قدم مربع، كما كسبت في العام الماضي فقط مبيعات حزم عقارية بقيمة 20 مليار روبية. مضيفا أنه تم الانتهاء من مشاريع في 7 مدن، وبقيت مشاريع في 3 مدن قيد التنفيذ، من ضمن هذه المدن حيدر آباد وكالاكاتا. وقد ساعد في ذلك وحدات الدعم في المؤسسة، وهي شركات فرعية تابعة لها توفر كافة احتياجات ومتطلبات البناء في مختلف المراحل، من تجهيز وترتيب إمدادات الكهرباء، إلى صناعة النوافذ والأخشاب. وهو ما جعل "شوبا الهند" أكبر خامس مستثمر في السوق العقارية الهندية، كما تمتلك أكبر مصنع للأخشاب، وهو يغذي ورشات المقاولات والبناء في مختلف المدن فيما يتعلق بهذا الجانب.

معايير

مينون الابن يرى أن الجودة تقليد تعلمه من والده، حيث الصرامة فيما يتعلق بالأعمال، وهو ما يتطلب الحرص عليها، لذلك هو يقول إنه يوفر خدمات لفئات تدفع ثمن هذه الجودة. ومع أن مشاريعهم العقارية ليست لفئة الدخل المحدود، فإن "شوبا الهند" أنجزت حتى اليوم أكثر من 43 مشروعاً عقاريا، بعضها مازال قيد الإنجاز، وهي في أغلبها شقق لا تقل عن مساحة 1800 متر مربع وفلل فاخرة في مجمعات عقارية متكاملة، بكافة ملحقاتها من نواد صحية ورياضية، وحدائق وأماكن ترفيه واستجمام وتسوق. ويرى مينون الابن ان لكل مشروع حكاية، لأنه يمثل تحديا حقيقيا، فلكل منطقة معاييرها الخاصة والشركة تراعي ذلك عند البناء وفي التصميم، بعد استشارة خبراء. مؤكدا أن الطابع العام أو القاسم المشترك بين مشاريعهم في مختلف المدن هو الغطاء الأخضر في الوحدات السكنية، الذي يوفر حياة متكاملة للعائلة بكل مكوناتها اطفالًا وشيوخاً، ويراعي معايير البيئة والاستدامة.

عقود

سلمت شوبا للعقارات في دبي في العام 2008 أربعة مشاريع تغطي مساحة تتجاوز أكثر من 1.5 مليون قدم مربع من المساحات المبنية في مواقع مميزة، وهي عقارات تجارية وسكنية، وهي اليوم تمتلك شراكات وعقود استثمارية تعزز خططها للاستفادة من الفرص الواعدة في الطفرة العقارية الثانية التي تشهدها دبي.

مجموعات شركات "شوبا"

  • 1976- شركة التجارة والخدمات – عمان
  • 1991- شوبا للهندسة والمقاولات (ش م م) – دبي
  • 1994- شوبا للتطوير العقاري المحدودة- الهند
  • 1998- شوبا للتكنولوجيا- الهند
  • 2005- شوبا للعقارات – (ذ م م) – دبي
  • 2006- شركة للمقاولات الميكانيكية - دبي
  • 2006- شركة للأشغال المعدنية المعمارية – دبي
  • 2008- إمتاك- عمان
  • 2010- شوبا الشرق الأوسط للمقولات العامة – أبوظبي
  • 2010- شوبا للتجارة والمقاولات – عمان
  • 2010- شوبا للتطوير العقاري – دبي
  • 2010- بي ان سي المعمارية – دبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات