علامة تجارية

«ثري إم» إبداع يلبي حاجة المجتمع

يعود تاريخ شركة "ثري إم" الرائدة في مجال الأبحاث والتطوير إلى عام 1902 حين أسس خمسة رجال أعمال الشركة التي كانت تحمل اسم "شركة مينيسوتا للتعدين والتصنيع"، كان الهدف منها تعدين مواد معدنية مثل الكورندوم الذي يستخدم في صناعة الأدوات الصلبة ومعدن الغارنيت الإسباني لتصنيع ورق الصنفرة.

وحين اشتكى بعض الزبائن من عدم جدوى تلك المادة التي تم شحنها مع زيت الزيتون من أسبانيا عبر المحيط الأطلسي، اكتشف أصحاب الشركة أن السبب يعود إلى زيت الزيتون الذي اخترق أحجار الغارنيت، فقاموا بتسخين المعدن المستورد للتخلص من الزيت، وتعّد تلك الحادثة أول تجربة للشركة مع الأبحاث والتطوير.

وتبتكر الشركة اليوم حلولاً ومنتجات للشركات والمجتمعات، حيث تعد كل وحدة عمل من أعمال الشركة رائدة في مجال نشاطها. وتقدم "ثري إم" خدماتها لزبائنها من خلال خمس مجموعات عمل تشرف على 46 مجالاً تكنولوجياً تشكل أساس ابتكارات الشركة.

منتجات استهلاكية

تقدم الشركة مجموعة واسعة من المنتجات المبتكرة التي تجعل البيوت أكثر نظافة والمكاتب أكثر تنظيماً وترتيباً والمباني مصونة بإحكام، حيث تضم محفظة منتجاتنا الاستهلاكية بعضاً من أفضل الماركات العالمية، بما في ذلك "بوست إت" "سكوتش" و"سكوتش برايت" و"فلتريتي" و"أو- سل-أو" و"نيكسكير" و"فوتورو" و"كوماند".

المنتجات الصناعية

وتنتج "ثري إم" الآلاف من المواد المبتكرة، مثل مواد اللزق والحك والمواد اللاصقة ومواد العناية بالمركبات ومواد المجالات المتخصصة وأنظمة الرشح، ليتم استخدام كل ذلك في العشرات من المجالات، من التقنية إلى الفضاء، إضافة إلى منتجات سلامة وأمن وإنتاجية الأفراد والمرافق والأنظمة حول العالم.

وتشمل العديد من المواد، من بينها مواد الحماية الشخصية ومنتجات الأمن والسلامة وحلول التعقب وأنظمة الوقاية من النيران السلبية ومنتجات السلامة في العمل. وعلاوة على ذلك، ندعم الابتكار في الاتصال والتصميم من خلال تشكيلة واسعة من من حلول الجرافيك التي تزيد التأثير المرئي.

وفي الشرق الأوسط، تملك الشركة فروعاً في دبي وقطر وجدة والمملكة العربية السعودية بالإضافة إلى نيجيريا وكينيا في أفريقيا.

وتبحث شركة "ثري أم" عن أفكار جديدة وتحولها إلى الآلاف من المنتجات المبتكرة. نتقاسم ثقافة التعاون الخلاق وهي تدفعها إلى توفير التقنيات القوية التي تحسن نمط الحياة بشكل مستمر. الابتكار في شركة "ثري أم" دائم. وتبلغ قيمة مبيعات الشركة 30 مليار دولار ويعمل لديها نحو888000 موظف حول العالم وهي تدير عمليات في أكثر من 70 دولة.

ويقول هيثم السباعي المدير التقني الإقليمي لمركز "ثري إم" للابتكار والتقنية في دبي إن شركة "ثري إم" تخطط أن تكون 40% من مبيعاتها في المستقبل القريب هي من منتجات قامت الشركة بابتكارها وتطويرها خلال السنوات الخمس الماضية، مضيفاً أن الإبداع هو تلبية لحاجة في المجتمع ولا يأتي محض الصدفة في الغالب، بل هو ثمرة للجهد والمثابرة والعمل الدؤوب، مؤكداً ضرورة تثقيف الأجيال وتشجيعهم على التعاون لحفز ملكة الإبداع لديهم، وتطوير مجالات الحياة خصوصاً على الصعيد الاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات