تمنح المصدرين والمستوردين مزيداً من المرونة والخيارات

«طيران الإمارات» توفر خدمات شحن فعالة بين الإمارات والتشيك

شكلت خدمات «طيران الإمارات» إلى العاصمة التشيكية براغ، التي انطلقت في ‬1 يوليو في العام الاخير فرصة متميزة لدعم التبادل التجاري بين الإمارات والتشيك.

ودأبت «الإمارات للشحن الجوي»، قسم الشحن التابع لـ«طيران الإمارات»، على خدمة براغ، من خلال رحلات الناقلة المنتظمة عبر فيينا. أما الآن وبعد تشغيل الخط المباشر، فتوفر خدمة «طيران الإمارات» بدون توقف بين دبي وبراغ طاقة شحن إضافية، ما يمنح المصدرين والمستوردين مزيداً من المرونة والخيارات.

وقال رام منن، نائب رئيس أول دائرة الإمارات للشحن الجوي ان الكريستال البوهيمي يعتبر أشهر المنتجات الزجاجية التي يتم إنتاجها في جمهورية التشيك، والتي يساهم قسم الإمارات للشحن الجوي بنقلها إلى الإمارات، مشيراً إلى أن خدمة «طيران الإمارات» إلى براغ تساهم بشكل كبير في دعم صناعة الزجاج وبقية صادرات التشيك، من خلال عنابر شحن الطائرة أ‬330-‬200 التي يتم تشغيلها لخدمة هذه الوجهة.

ولا تقوم «الإمارات للشحن الجوي» بنقل المنتجات الزجاجية من جمهورية التشيك إلى دبي فحسب، بل تعمل كذلك على شحن هذه المنتجات إلى دول أخرى في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وإفريقيا والشرق الأقصى.

ووفقاً لتقارير تشيكية رسمية، فقد حققت حركة المبادلات التجارية بين الإمارات والتشيك نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية. وتشير أرقام التقارير إلى أن قيمة المبادلات التجارية بين البلدين قفزت من ‬95 مليون درهم في عام ‬1993 إلى ‬2,4 مليار درهم في عام ‬2008. وتشكل نسبة صادرات التشيك إلى الدولة أكثر من ‬93٪ من القيمة الإجمالية لهذه المبادلات.

وتشكل الأواني الزجاجية الفاخرة، المصنوعة من كريستال بوهيميا، ‬30 من الصادرات التشيكية إلى الإمارات، التي تساهم «الإمارات للشحن» بنقل الجزء الأكبر منها. كما تنقل ذراع الشحن الجوي التابعة لـ«طيران الإمارات» من التشيك المعدات الكهربائية اللازمة لقطاع البناء والمجوهرات والإلكترونيات، وقطع الكمبيوتر والمشروبات وأجهزة معالجة البيانات، والسيارات وقطع غيار السيارات، حيث تملك كل من شركتي السيارات «هيونداي» و«تويوتا» العملاقتين مصانع إنتاج لهما في تلك البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات