مسؤولون في شركات نفط محلية لـ «البيان الاقتصادي»:

«أدنوك لتعزيز القيمة المضافة» يطلق فرص عمل للمواطنين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد مسؤولون وخبراء في شركات نفط محلية لـ «البيان الاقتصادي» أن برنامج «أدنوك لتعزيز القيمة المضافة»، يساهم في خلق المزيد من فرص العمل للمواطنين في القطاع الخاص، وزيادة مساهمات الشركات الوطنية العاملة بالقطاع الخاص في نمو الاقتصاد المحلي.

وأشاروا إلى أن «أدنوك» تعتبر أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد الوطني، وأن البرنامج أثبت على مدار 3 سنوات أهمية كبيرة في وضع مؤشرات أداء رئيسية لكل قطاع للمساهمة في نمو وتطور الاقتصاد المحلي.

قيمة مثلى

وقال أحمد رحمة المسعود نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود، رئيس مجلس إدارة المسعود للنفط والغاز،إن برنامج «أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة ((ICV، فرصة لتحقيق القيمة المثلى من موارد النفط والغاز في الدولة، مشيراً إلى توسع نطاق عمل البرنامج منذ انطلاقه في عام 2018 ليشمل مختلف القطاعات الحيوية والاستراتيجية في دولة الإمارات وذلك انطلاقاً من النجاح الباهر الذي حققه في ضمان الكفاءة والنمو الاقتصادي.

وأضاف أن المسعود للنفط والغاز تدرك أهمية البرنامج ودوره الرئيس في دفع مسيرة التنمية والتنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة الإمارات، ونؤمن بأهميته البالغة في خلق المزيد من فرص العمل للمواطنين الإماراتيين ضمن القطاع الخاص، حيث تقيس شهادة اعتماد تعزيز القيمة المحلية المضافة مساهمة الموردين من القطاع الخاص في نمو وتطور الاقتصاد المحلي عبر مجموعة من العوامل التي تشمل السلع المصنعة محلياً، ومستوى إنفاق الشركات على سلاسل الإمداد والخدمات المحلية، بالإضافة إلى الاستثمارات المحلية للشركة وسجلها في مجال التوطين، وكذلك مساهمة موظفيها المقيمين في الدولة في الاقتصاد المحلي.

محفّز إضافي

وأشار أحمد المسعود إلى دور البرنامج الواضح في زيادة مساهمات الشركات الوطنية العاملة ضمن القطاع الخاص في نمو الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة وتحقيق مستهدفات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية»غداً 21«.

وأكد أن البرنامج ساهم في تعزيز أعمال الشركات الوطنية في مختلف القطاعات، ما شكل محفزاً إضافياً لها، لضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة من جهة، وزيادة نسبة التوطين من جهة أخرى، بما يعزز دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية بالدولة.

ولقد انعكس ذلك بوضوح على عمليات المسعود، باعتبارنا من أبرز المساهمين الرئيسيين في برنامج»أدنوك«لتعزيز القيمة المحلية المضافة، ويأتي تصنيفنا ضمن نقاط البرنامج بالعديد من المزايا والفرص التجارية والاستثمارية فيما يتعلق بتطوير الأعمال وتعزيز شراكتنا الاستراتيجية مع الجهات الحكومية.

خبرات ومعرفة

وقال شامس علي الظاهري العضو المنتدب لمجموعة»علي وأولاده القابضة «: تعتبر»أدنوك«أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد المحلي، وتلتزم بدعم القطاع الخاص المحلي، ومنذ إطلاق برنامج تعزيز القيمة المحلية المضافة، كان هناك شك حول مدى قابلية البرنامج للتطبيق، إلا أن»أدنوك«أثبتت على مدار السنوات الثلاث السابقة جدوى وأهمية البرنامج في وضع معايير ومؤشرات أداء رئيسية لكل قطاع للمساهمة في نمو وتطور الاقتصاد المحلي.

وأكد الظاهري أن برنامج «أدنوك لتعزيز القيمة المضافة» شهد تطوراً وتحسناً على مدار السنوات الثلاث الماضية، ونجح في جذب المزيد من الاستثمارات إلى الاقتصاد المحلي، وإضافة المزيد من الخبرات والمعرفة والتكنولوجيا.

وشهدنا تغيراً منظماً في ثقافة ممارسة الأعمال في دولة الإمارات جراء البرنامج ومساهمته في نشر الوعي بين الموردين بأهمية تعزيز وزيادة القيمة المحلية والمنافع المتعددة التي يحققها البرنامج على المستويين الدولي والمحلي.

فرص وظيفية

وأكد راشد سيف جبر السويدي رئيس مجلس إدارة شركة»هورايزون إنرجي«التابعة لمجموعة هورايزون،أن برنامج «أدنوك لتعزيز القيمة المضافة» يهدف إلى المساهمة في توفير المزيد من الفرص الوظيفية لمواطني الإمارات في القطاع الخاص، وتوطين سلاسل التوريد وتشجيع ريادة الأعمال، ودفع عجلة النمو الاقتصادي في دولة الإمارات.

وأشار السويدي إلى مرور 3 سنوات على تطبيق برنامج تعزيز القيمة المحلية المضافة، الذي يسهم في تعزيز الفرص للشركات المحلية الخاصة في أبوظبي.

وقال: أنشأت أدنوك بحكم نشاطاتها المتعددة عدداً من الشركات التي تعمل في مجالات متعددة من بينها حفر آبار النفط والغاز والنقل والخدمات البحرية، مما أتاح المزيد من فرص العمل أمام شركات القطاع الخاص للمساهمة في توفير احتياجات هذه الشركات من الخدمات والسلع اللازمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات