المحفّزات تدفع الأسهم لاختراق مستويات جديدة

عزّزت الأسهم مكاسبها للجلسة الرابعة، أمس، مع سيطرة التفاؤل على المعنويات بفضل مجموعة من المحفّزات في مقدمتها النتائج الفصلية الإيجابية للشركات وأنباء ظهور لقاح فعّال ضد «كوفيد 19»، في وقت ضخ المستثمرون الأجانب أكثر من 107 ملايين في السوقين.

وصعد سوق دبي بنسبة 0.78% إلى 2283 نقطة بالغاً أعلى مستوياته في شهر ونصف منذ 23 سبتمبر، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والنقل والسلع والاستثمار والتأمين والخدمات، وزاد سوق أبوظبي 1.3%، وهي أكبر وتيرة مكاسب بالنسبة المئوية في 5 أشهر ليغلق عند 4832.25 نقطة محققاً أعلى مستوياته منذ نهاية فبراير الماضي بدعم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والسلع.

وتفاعلت الأسهم إيجاباً مع المراجعة النصفية لمؤسسة «إم. إس. سي. آي»، حيث ارتفع «أبوظبي الإسلامي» 2.47%، وزاد «أرامكس» 0.5% في أعقاب الإعلان عن انضمامهم للمؤشر القياسي العالمي. واستحوذ سهما «أبوظبي الأول» و«إعمار العقارية» على ثلث السيولة الإجمالية أو ما يعادل 34.4%.

وناهزت السيولة حاجز مليار درهم مع بلوغها 988.8 مليون درهم منها 610 ملايين في أبوظبي، و378.8 مليوناً في دبي، وجرى تداول 397.64 مليون سهم، موزعة بواقع 122.4 مليوناً في أبوظبي، و275.5 مليوناً بدبي، من خلال 8639 صفقة.

سوق دبي

وعزّز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 1.13% مع نمو «دبي الإسلامي» 0.47% و«الإمارات دبي الوطني» 2%، ونما قطاع العقار 0.44% مع ارتفاع «إعمار مولز» 2.39% و«داماك» 1.92%، فيما انخفض «إعمار للتطوير» 0.82% و«الاتحاد العقارية» 2.19% و«ديار» 1.08% واستقر «إعمار العقارية».

وزاد قطاع الاستثمار 0.57% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 0.86% و«شعاع كابيتال» 3%، وارتفع قطاع النقل 0.48% مع صعود «العربية للطيران» 0.86% و«أرامكس» 0.5%.

وتصدّر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 98.7 مليون درهم، تلاه «إعمار مولز» 68 مليون درهم، ثم «أرامكس» 51.5 مليون درهم. وحقق «أمان» أكبر ارتفاع بنسبة 6.24%، فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً 4.87%. وعمد المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 50.74 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع.

سوق أبوظبي

ودعم ارتفاع سوق أبوظبي نمو قطاع البنوك 2.15% مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 2.86% و«أبوظبي الإسلامي» 2.47%.

وصعد قطاع الاتصالات 1.06%. ونما قطاع الاستثمار 0.05% بعد ارتفاع «إشراق» 1.26% مع استقرار «العالمية القابضة». وتراجع قطاع الطاقة 1.2%.

وتزعّم «أبوظبي الأول» النشاط بسيولة 242 مليون درهم، تلاه «العالمية القابضة» 82.3 مليون درهم. وحقق «أركان» أكبر ارتفاع بنسبة 3.51%، فيما كان «طاقة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.91%. وعمد المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 76.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل.

المؤسسات

عمدت المؤسسات نحو الشراء في السوقين بصافي استثمار 74 مليون درهم، منها 39.7 مليوناً في دبي و34.27 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي استثمار 74 مليون درهم، موزعة بواقع 39.7 مليوناً في دبي و34.27 مليوناً في أبوظبي.

إفصاحات

★ انخفضت الأرباح الصافية لشركة «الظفرة للتأمين» إلى 45.58 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 65.47 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

★ هبطت الأرباح الصافية لشركة «أم القيوين للاستثمارات العامة» إلى 8.23 ملايين درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 22.4 مليون في الفترة نفسها من العام المنصرم.

★ تعقد «أسمنت الخليج» اجتماع الجمعية العمومية في 28 نوفمبر الجاري للنظر في تخفيض رأس المال من 821.096 مليون درهم إلى 410.548 ملايين درهم من خلال إلغاء 410.548 ملايين سهم مكافئة لمبلغ الخسائر لأغراض إطفاء الخسائر المتراكمة حتى نهاية سبتمبر الماضي.

★ حققت «دار التمويل» أرباحاً صافية بنحو 21.25 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 26.08 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات