«دبي المالي العالمي» يطلق «إنوفيشن هب» لدعم نمو اقتصاد المستقبل

أعلن مركز دبي المالي العالمي إطلاق «إنوفيشن هب»، الذي يؤسس لمعايير جديدة للابتكار ضمن القطاع المالي على مستوى المنطقة، ويرسّخ سمعة المركز المالي في توفير البيئة التي تسهم في تمكين الأعمال وسن تشريعات عالمية المستوى وجذب أفضل الكفاءات.

وجاء إطلاق «إنوفيشن هب» في أفينيو البوابة – المركز المالي في وقت تعمل فيه العديد من الشركات والمؤسسات على تسريع أجندتها الخاصة بالابتكار في ظل جائحة «كوفيد 19». وسيعمل في «إنوفيشن هب» أكثر من 250 شركة لتطوير حلول تحدد مستقبل القطاع.

ويوفر «إنوفيشن هب» أعلى مستويات التعليم لطلبة الجامعات والخريجين والتنفيذيين ضمن أكاديمية مركز دبي المالي العالمي التي تعتبر واحدة من أنجح مؤسسات التعليم المهني على مستوى المنطقة، وتضم 4 كليات بما فيها كلية جديدة حول المستقبل التي سيتم إطلاقها خلال الفترة المقبلة، والقادرة على تخريج نحو 25 ألف طالب سنوياً.

ورغم أن حوالي نصف (50%) شركات التكنولوجيا المالية بدول التعاون تعمل انطلاقاً من المركز، إلا أن إطلاق «إنوفيشن هب» سيُسهم في جذب المزيد من روّاد الأعمال المؤثرين وشركات النمو للانضمام إلى مجتمع المركز وبرامج مُسرّعات وحاضنات الأعمال الموجودة فيه.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «يعتمد مستقبلنا على التحول الرقمي والتكنولوجيا والابتكار. وخلال السنوات الست عشرة الماضية، استقطب مركز دبي المالي العالمي مجموعة من روّاد الابتكار وصناع التغيير في القطاع المالي عالمياً.

وتفرض المتطلبات الناشئة والمتوقعة من الأفراد والشركات على القطاع القيام بالأمور بشكل مختلف، وأسهمت جائحة «كوفيد 19» في إبراز هذه الاحتياجات، لذا يفخر المركز المالي بأن يكون بين الجهات الرائدة على مستوى الإمارة في تضمين الابتكار في كل العمليات. ويُسهم «إنوفيشن هب» في ترسيخ سمعة المركز المالي بوصفه مركزاً مالياً عالمياً رائداً ضمن الجيل الجديد من المراكز المالية مع توفير الأمن والاستقرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات