المخصصات تضغط على نتائج «العربي المتحد»

أوضح البنك العربي المتحد أنه حقق صافي خسارة بنحو 365 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إثر النهج الحصيف لأخذ المخصصات.

وأضاف البنك في إفصاح لسوق أبوظبي أمس، أن نتائجه تأثرت بالمخصصات المتخذة بسبب بيئة التشغيل التي تسببت بها الجائحة، بالإضافة إلى معدل الفائدة المنخفضة والمشاكل القديمة، موضحاً أنه على الرغم من ذلك تمكن من الحفاظ على مستويات كافية من رأس المال مع نسبة بلغت 14% والتي لا تزال أعلي بكثير من المتطلبات التنظيمية المطبقة حالياً.

وأشار البنك إلى حفاظه على سيولة كافية وملف تمويل مرن مع نسبة القروض إلى الودائع بنسبة 71%، موضحاً أنه اتخذ خطوات استباقية لتخفيف الضغط المالي على الأفراد والشركات خلال هذا الوقت بما يتماشى مع خطة الدعم الاقتصادي المستهدفة استجابة للمصرف المركزي، حيث قام البنك بدعم عملائه من خلال تأجيل سداد التمويل، والإعفاء من بعض الرسوم لمساعدة العملاء على إدارة الصعوبات التي يواجهونها بسبب الجائحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات