«دبي التجاري» يوثق رحلة 50 عاماً من النجاحات والإنجازات في كتاب

أصدر بنك دبي التجاري، مؤخراً، كتاباً يستعرض مراحل نشأة البنك وتطوره وازدهاره، وما حققه من ريادة، وما أداه من دور كبير ومساهمة لافتة في دعم الاقتصاد الوطني لدولتنا، وتعزيز الاستثمارات وكبرى الشركات ورواد المال والأعمال، خلال نصف قرن أمضاها البنك بثبات ونجاح وثقة.

يأتي ذلك توثيقاً لمسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات، التي سجلها على مدى خمسين عاماً، ويقدم الكتاب تفصيلات مهمة لمراحل تطور البنك، وكيف أصبح في صدارة وطليعة المصارف على مستوى المنطقة، كما يعرض تجربته الثرية، التي يحتذى بها في إدارة المصارف بأفضل الأنظمة والتقنيات الحديثة، ويعكس كذلك سبل وأدوات مواكبته للتقدم الهائل لدولة الإمارات، وقدراته الكبيرة التي تمكنه من تخطي التحديات العالمية المتصلة بالاقتصاد، وخصوصاً في قطاعات المال والأعمال والبنوك.

بيانات ومعلومات

ويتضمن الكتاب أيضاً مجموعة من البيانات والمعلومات، التي تجعل منه مرجعاً مهماً للدارسين والباحثين في مجال الاقتصاد، وكذلك المستثمرين ورجال الأعمال وكبرى الشركات المحلية والعالمية. ورفع معالي حميد القطامي رئيس مجلس إدارة البنك لدى إطلاقه هذه النسخة التاريخية التوثيقية والتذكارية للكتاب أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ

محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوجيهات سموه ودعمه المتواصل، ورؤيته الثاقبة، التي جعلت اقتصاد الإمارات من أفضل اقتصادات العالم، ودعم سموه- على وجه التحديد- لبنك دبي التجاري، وتفضل سموه برعاية وحضور الحفل الذي كان البنك قد نظمه احتفاء بمرور نصف قرن على تأسيسه.

وأكد أن صدور مرسوم تأسيس البنك من المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، قبل 50 عاماً، هو الذي منح البنك الانطلاقة القوية، وأسس هذا الصرح المصرفي الكبير.

وتوجه بوافر الشكر إلى المتعاملين مع البنك من مؤسسات وشركات كبرى ورجال أعمال، منوهاً بأن ثقة عملاء البنك في سياساته وأنظمته وحزمة تسهيلاته وسهولة معاملاته، تمثل حافزاً متجدداً لمواصلة التطور وتحقيق المزيد من التقدم الذي ينشده البنك.

كما ثمن جهود مجالس الإدارات، التي تعاقبت على البنك خلال السنوات الطويلة الماضية، ومجلس الإدارة الحالي، مؤكداً أن الجميع حرص على أن يكون البنك هو الصرح المصرفي الذي يشار إلى ريادته بالبنان. وحيّا القائمين على إصدار الكتاب، لافتاً إلى أن البنك ينظر بكل تقدير واعتزاز لكل من يتفانى بعمله، ويؤدي مهامه بمسؤولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات