اتحاد مصارف الإمارات يبحث تطوير منصات مبتكرة

عقد اتحاد مصارف الإمارات أمس اجتماع الجمعية العمومية السنوي افتراضياً برئاسة عبد العزيز الغرير، رئيس الاتحاد وبحضور مجلس الإدارة وممثلين عن المصارف الأعضاء.

وصادق الأعضاء على محضر الجمعية العمومية العادية السابق والمنعقد في 22 أبريل والبيانات المالية المدققة وتقرير مدققي الحسابات لعام 2019، وقاموا بإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019. كما وصادق الأعضاء على التقرير السنوي لعام 2019، وتم اعتماد الميزانية التقديرية والأهداف الاستراتيجية وخطة العمل للعام الجاري، وتعيين مدققي الحسابات للسنة المالية 2020.

تطور إيجابي

وقال عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة اتحاد مصارف الإمارات: فخورٌ لرؤية اتحاد مصارف الإمارات يلعب دوراً مهماً في المساهمة بالتطور الإيجابي الذي يشهده القطاع المصرفي. وسنسعى لمواصلة تطوير منصات مصرفية مستدامة ومبتكرة في الإمارات، لضمان قوة واستمرارية الأعمال المصرفية خلال فترة تحديات «كوفيد 19».

وأضاف: رغم الظروف العالمية غير المسبوقة التي نشهدها، وبيئة العمل الصعبة بسبب وباء «كوفيد 19»، إلا أننا فخورون بإنجازات الاتحاد خلال 2019 والفترة المنقضية من 2020، لا سيما فيما يتعلق بالمبادرات المعنية بحماية العملاء والمصارف من الهجمات الإلكترونية، وتعزيز مكافحة عمليات الاحتيال والتزوير في القطاع المصرفي، إضافة إلى تقديم العديد من الحلول المصرفية المبتكرة.

دعم مستمر

وتوجه الغرير بالشكر إلى أعضاء المجلس على تعاونهم الدائم، مؤكداً مواصلة المضي قدماً من خلال الدعم المستمر من أعضاء الاتحاد ولجانه المتخصصة، وبالتنسيق والتشاور مع المصرف المركزي وشركائنا في القطاع المصرفي في ظل إسهاماتهم الكبيرة في نجاح اتحاد مصارف الإمارات عاماً تلو الآخر. وخلال الاجتماع تمت مناقشة ومصادقة الموضوعات الأخرى والبنود المدرجة على جدول الأعمال. وفي الختام تمنى أعضاء المجلس والمصارف الأعضاء الحضور المزيد من التقدم والنجاح لاتحاد المصارف في سبيل الارتقاء بالقطاع المصرفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات