«الإمارات دبي الوطني ريت» تعيّن «سفلز» و«بلوهاوس» لتحديث برج الثريا 1

أعلنت شركة الإمارات دبي الوطني ريت عن مشروع لتحديث شامل لبرج الثريا 1 في مدينة دبي للإعلام، أكبر أصول الشركة من حيث القيمة.

وتم الانتهاء من تشييد البرج في يونيو 2005، ويعتبر حجر الزاوية في محفظة شركة الإمارات دبي الوطني ريت منذ الاستحواذ عليه في نوفمبر 2006. وتبلغ قيمته 283 مليون درهم، ويمثل 20 % من إجمالي قيمة محفظة الشركة (كما في 30 يونيو 2020).

وتم تعيين شركة سفلز مديراً للمشروع ومستشار تكاليف، بينما عُيّنت مجموعة بلوهاوس للإشراف على أعمال التصميم والهندسة الكهربائية والميكانيكية. ويعد المشروع استمراراً لجهود الإدارة لإضافة قيمة إلى محفظة الشركة.

ويعد المشروع استمراراً لجهود الإدارة لإضافة قيمة إلى محفظة الشركة من خلال جذب المستأجرين على المدى الطويل إلى أصول الشركة، وتحسين متوسط مدة الإيجار غير منتهية الصلاحية، فضلاً عن الانخراط مع المستأجرين الحاليين الذين يعانون من ضغوطات مالية.

وقال خالد الفهيم، عضو مجلس الإدارة ولجنة الاستثمار في شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول: بعد تنفيذ عدد من أولوياتنا قصيرة الأجل لهذا العام، نوجه تركيزنا إلى تعزيز نسب الإشغال وتشجيع اتفاقيات الإيجار طويلة الأجل في أصولنا الرئيسية، كما هو الحال في برج الثريا 1.

وبعد المبادرات التي أطلقناها لمواجهة تقلبات السوق، بما في ذلك خطة تخفيض الإيجار واتفاقية التحوط لخفض تكلفة الديون، يمثل هذا التجديد استثماراً استراتيجياً لتحسين جاذبية هذا الأصل كوجهة مفضلة للشركات. هدفنا هو تعزيز العلاقات طويلة الأجل مع المستأجرين عبر كل قطاعات المحفظة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات