تعاون بين «ماستركارد» و«HSBC» لتسريع التنمية الحضرية المستدامة

أعلنت ماستركارد عن عقد شراكة جديدة مع HSBC بهدف تسريع التنمية الحضرية المستدامة، ومن خلال برنامج «سيتي بوسيبل»؛ إطار عمل من ماستركارد يركز على الشراكات والابتكار المشترك من أجل المدن، سيتم حشد الموارد والخبرات وأطر التنمية الحضرية المتكاملة للمؤسستين الرائدتين عالمياً لتعزيز شبكة «سيتي بوسيبل».

وسوف تتعاون المؤسستان في تنظيم سلسلة ندوات مشتركة عبر الإنترنت بعنوان «قوة الشراكة بين ماستركارد وHSBC – إعادة البناء للأفضل»، والتي ستتناول تأثير التحوّل الرقمي والتنمية المستدامة على المراكز الحضرية المستقبلية. ومن المقرر أن تنطلق الندوة الأولى عبر الإنترنت بعنوان «التكنولوجيا الحضرية والاقتصادات الرقمية الملائمة للمستقبل» اليوم من دولة الإمارات.

وقال أجاي بانجا، الرئيس التنفيذي لشركة ماستركارد: «يجب علينا أن نرى الاستدامة من منظور أوسع وأن نسعى لتحقيقها، من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص لتمكين الابتكار وتوسيع نطاق سلسلة التوريد وتأمين موارد رأس المال. ولا شك في أن شركاء مثل HSBC سيساهمون في توسيع نطاق شبكة سيتي بوسيبل».

من جانبه، قال مارك تاكر، رئيس مجلس إدارة HSBC: «ستواجه المدن في جميع أنحاء العالم تحدياً آخر بعد (كوفيد19)، من شأنه تحفيز الابتكارات الحضرية والتحول الرقمي. ويلتزم البنك بمبدأ الاستدامة، وتسهم مثل هذه الشراكات مع برنامج سيتي بوسيبل في ضمان تكيّف مدن المستقبل مع متطلبات الحياة الصحية، في إطار تعزيز النمو الاقتصادي المستدام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات