تسهيلات لترسيخ ركائز النمو المستقبلي

قال حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات إن التسهيلات التي تقدم لقطاع الصناعة في الدولة تندرج ضمن جهود القيادة الرشيدة لتنويع الاقتصاد وركائز النمو المستقبلية، وترسيخ مكانة الدولة كونها وجهة رائدة للصناعة في المنطقة، معتبراً أن استراتيجية الإمارات الصناعية 2030 واستراتيجية دبي الصناعية 2030 تشكلان حجر الأساس في الالتزام بتطوير اقتصاد تنافسي، يعتمد على التنوع والابتكار والاستدامة والمعرفة.

وأشار إلى وجود العديد من المزايا التنافسية، التي تعزز من جاذبية الدولة للاستثمارات الصناعية، وأبرزها الدعم الحكومي للقطاع والموقع الجغرافي الاستراتيجي، الذي يتوسط مختلف الأسواق العالمية وتوفر بنية تحتية ملائمة ومحفزة على الاستثمار، بالإضافة إلى وجود تشريعات اقتصادية حديثة ومنظمة للقطاع وأدائه.

وأكد أن القطاع الصناعي يشكل أحد أركان الثورة الصناعية الرابعة، التي ستعزز من مكانة الدولة وجهة للابتكار والإبداع. ولفت إلى أنه رغم تحديات بيئة الأعمال العالمية إلا أن القيادة الرشيدة تواصل دعم جميع ركائز الاقتصاد الإماراتي، وتعزيز علامة «صنع في الإمارات»، التي باتت معروفة في أسواق المنطقة والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات