«كورونا» تحفّز الشركات ومواقع التسوّق العالمية على استحداث أساليب مبتكرة

4.4 تريليونات دولار عائدات التجارة الإلكترونية بالربع الأخير 2020

أكد مسؤولون وخبراء في قطاع البيع بالتجزئة، لآلاف الجمهور، أن مواقع تجارة التجزئة والتسوق عبر الإنترنت، ومنصات التجارة الإلكترونية، شهدت قفزات متتالية في حجم عمليات البيع والشراء، ومن المتوقع أن تستمر بالصعود، لتصل إلى 4.4 تريليونات دولار بنهاية العام الجاري، وذلك خلال ندوة إلكترونية نظمتها مجلة «ريتيل مي» أمس في دبي.

وحسب تقرير لموقع ستاتسيا، وهو واحد من أكبر المعلوماتية في السوق العالمي، أن جائحة «كورونا» شجعت الشركات ومواقع التسوق الإلكتروني، على ابتكار تقنيات وأساليب مبتكرة وفعالة وقت الأزمة، أدت إلى استقطاب متزايد من قبل المستهلكين، حيث شكلت لهم خياراً مثالياً في ظروف انتشار الفيروس المستجد، أدى بدوره إلى مضاعفة أعمال المدفوعات غير التلامسية، ومن المتوقع أن تستمر في الارتفاع، لتصل إلى 8.26 تريليونات دولار، بحلول 2024.

 ويعقد على هامش المنتدى، ملتقى الرؤساء التنفيذيين بين رواد الأعمال، من أجل مناقشة تجاربهم، ونقاط الفشل والنجاحات، وقامت شركات «مارينا هوم» و«فيزا إنترناشونال» و«في ماريوت»، بتقديم تقارير حول الصناعة، بطرح الاتجاهات المختلفة، وتقارير الصناعة، والتحديثات والرؤى المختلفة أمام منتدى الشرق الأوسط لقطاع البيع بالتجزئة.

سلوك المستهلك

وقدم مجموعة من الخبراء تقريراً حول «سلوك المستهلك في دول مجلس التعاون الخليجي»، و«التحولات الجذرية نحو الدفع عبر الإنترنت ما بعد «كورونا»»، وشارك في المنتدى جوستينا إيتزنجر، الرئيس التنفيذي للعمليات في «ريتيل مي»، وكاليكا تريباثي رئيس التسويق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فيزا إنترناشيونال، وكانديس دي كروز نائبة رئيس إدارة وتسويق في ماريوت العلامات التجارية الفاخرة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت ماريا جيديون مديرة التسويق في فوكس سينما: «إن الأشخاص والبيانات هما الركيزتان الأساسيتان لاستراتيجيتنا في إدارة الأعمال، ولدينا 10 ملايين عميل فريد في المنطقة، بما في ذلك 1.6 مليون في الإمارات، ويعد استخدام بيانات العملاء لتطوير الأعمال، أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لنا، لفهم أذواقهم وعاداتهم، من أجل تقديم أفضل الأفلام».

وأضافت أنه على الرغم من «كورونا»، الذي أجبرنا على إغلاق عملياتنا، فقد قمنا بزيادة تفاعل العملاء بنسبة 250 في المئة، عبر جميع وسائل الإعلام، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي، للبقاء على اتصال معهم، واكتسبنا أكثر من 30 في المئة من عملائنا، من خلال برنامج التفاعل والولاء.

دفع لا تلامسي

وقال كاليكا تريباثي رئيس التسويق لشركة فيزا إنترناشونال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، للجمهور في الندوة عبر الإنترنت: «إن أكثر من 90 % من المستهلكين في الإمارات، سيتحولون إلى نظام المتجر الجديد، الذي يحتوي على أنظمة دفع بدون تلامس، مقارنة 63 % على مستوى العالم».

وأضاف «رأينا المستهلكين والتجار يتبنون تقنية الدفع بدون تلامس، بعد أزمة «كورونا»، حيث شهدنا ارتفاعاً 65 % في الأعمال التجارية، بعد اعتماد التقنيات اللا تلامسية».

ويشكل منتدى التجزئة في الشرق الأوسط، منبر معرفة مستقل في التجزئة في المنطقة، وهو تجمع فريد لكبار بائعي التجزئة، يناقشون من خلاله المشكلات التي تواجه مجموعة العاملين في مبيعات التجزئة، ويتبادلون أفضل الممارسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات