المواطنون يرفعون صافي استثماراتهم في الأسهم الإماراتية إلى 3.1 مليار درهم

ارتفع صافي استثمارات المواطنين في أسواق الأسهم الإماراتية إلى 3.1 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2020 ما يعكس استمرارهم في ضخ المزيد من السيولة في الأسواق المالية التي باتت تشكل وجهة مفضلة للمستثمرين من داخل الدولة وخارجها.

وجاء الارتفاع المتواصل لصافي الاستثمارات المواطنة في الأسواق بعد ارتفاع قيمة تداولاتهم إلى نحو 73.27 مليار درهم بيعا وشراء خلال الفترة من يناير إلى أغسطس الماضيين.

وأظهرت الاحصائيات الصادرة عن الأسواق أن تداولات المواطنين شكلت 50.5% من اجمالي التداولات المسجلة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين مع نهاية شهر أغسطس من العام الجاري .

وسجل الجزء الأكبر من صافي استثمارات المواطنين في سوق أبوظبي للأوراق المالية وبلغ 3.050 مليار درهم فيما وصلت في سوق دبي المالي 50 مليون درهم تقريبا.

وقالت أسماء الحوسني مدير عام شركة الإمارات دبي الوطني للأوراق المالية إن الزيادة المتواصلة للاستثمارات سواء المواطنة أو الأجنبية في الأسواق المالية الإماراتية خلال الفترة الأخيرة جاءت نتيجة عدة عوامل منها ما له علاقة بالأسعار الجاذبة لغالبية الأسهم المتداولة مقارنة مع بقية أسواق الخليج والمنطقة بشكل عام.

وأكدت الحوسني أن عودة الثقة في تعاملات الأسواق يعد عاملا رئيسا في جذب الاستثمارات إضافة إلى نسب التوزيعات الكبيرة التي تقرها الشركات الإماراتية على المساهمين .. مشيرة إلى أن التحسن الكبير أيضا في سيولة التداولات يشجع على دخول المزيد من المستثمرين المواطنين و الأجانب للاستثمار في الأسواق.

و توقعت الحوسني استمرار تدفق المزيد من سيولة المستثمرين المواطنين خلال الفترة القادمة خاصة و أن عوائد الاستثمار في الأسواق تعد الأعلى من بين القنوات الاستثمارية الأخرى وفي مقدمتها الودائع البنكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات