الأسهم تربح 62 مليار درهم في أغسطس

صعدت الأسهم المحلية في تداولات أغسطس، محققة أكبر وتيرة صعود شهرية منذ أبريل الماضي، بعدما وصل رأسمالها السوقي ما يناهز 62 مليار درهم، مدفوعاً بمجموعة من المحفزات، في مقدمها نتائج الشركات النصفية المعتدلة، وقوة ومتانة الاقتصاد الوطني في مواجهة تداعيات الجائحة، فضلاً عن عودة الحياة الاقتصادية لطبيعتها، وبوادر للقاح لفيروس «كورونا».

وصعد سوق دبي 9.49 % إلى 2245.29 نقطة، مع صعود البنوك والعقار والنقل والاستثمار والتأمين والاتصالات والخدمات، فيما زاد سوق أبوظبي 4.98 %، عند 4519.32 نقطة، بدعم مكاسب البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والطاقة والصناعة والسلع والخدمات.

وزادت السيولة بنحو كبير الشهر الماضي، مع بلوغها 13.8 مليار درهم، موزعة بواقع 7.4 مليارات في دبي، و6.4 مليارات بأبوظبي، وجرى تداول 9.15 مليارات سهم، منها 6.8 مليارات في دبي، و2.35 مليار في أبوظبي، من خلال 145.95 ألف صفقة.

وأظهر رصد «البيان»، تباين أداء المؤسسات الشهر الماضي، حيث اتجهت نحو الشراء بدبي بصافٍ 142.3 مليون درهم، ونحو البيع بأبوظبي بصافٍ 565.49 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل بدبي، بصافٍ 142.3 مليون درهم، ونحو الشراء بأبوظبي، بصافٍ 565.49 مليون درهم.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي، ارتفاع قطاع البنوك 13.68 %، مع نمو «الإمارات دبي الوطني» 22.17 %، و«دبي الإسلامي» 8.75 %، وزاد قطاع العقار 6.58 %، على وقع مكاسب «إعمار العقارية» 12.06 %، و«إعمار مولز» 4.51 %، و«إعمار للتطوير» 9.18 %، و«ديار» 9.45 %، و«الاتحاد العقارية» 7.29 %، فيما انخفض «داماك» 2.44 %، و«أرابتك» 47.32 %.

وزاد قطاع الاستثمار 7.27 %، بدفع صعود «دبي للاستثمار» 7.02 %، و«سوق دبي المالي» 7.04 %، و«شعاع كابيتال» 13.82%، وصعد قطاع النقل 6.04 %، بعد ارتفاع «أرامكس» 10.98 %، و«العربية للطيران» 0.87 %، فيما نزل «الخليج للملاحة» 1.85 %.

وتصدر «الإمارات دبي الوطني» النشاط بسيولة شهرية هي الأعلى في تاريخه، مع وصولها إلى 2.35 مليار درهم، تلاه «إعمار العقارية» 899.6 مليوناً، ثم «الاتحاد العقارية» 890.5 مليوناً، وحقق «أمان للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 25.94 %، يليه «الإمارات دبي الوطني» 22.17 %، ثم «دار التكافل» 20.32%، فيما كان «أرابتك» الأكثر انخفاضاً 47.32 %، يليه «اكتتاب» 7.02%، ثم «أملاك» 5.04 %. ومال المستثمرون الأجانب نحو الشراء بدبي، بصافٍ 318 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق أبوظبي، ارتفاع قطاع البنوك 5.22 %، مع نمو «أبوظبي الأول» 4.95 %، و«أبوظبي التجاري» 10.36 %، و«أبوظبي الإسلامي» 8.11 %، وزاد قطاع العقار 16.41 %، نتيجة ارتفاع «الدار» 17.34 %، و«رأس الخيمة العقارية» 4.22%.

وزاد قطاع الاستثمار 15.79 %، مستفيداً من ارتفاع «العالمية القابضة» 17.78 %، و«إشراق» 13.82 %، و«الواحة كابيتال» 5.32%، وصعد قطاع الطاقة 3.51 %، بعد نمو «دانة غاز» 1.25%، و«طاقة» 10.53 %، و«أدنوك للتوزيع» 1.91 %. فيما انخفض قطاع الاتصالات 0.48 %، مع هبوط سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وهيمن «الدار العقارية» على النشاط بنحو 1.34 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بـ 1.3 مليار، ثم «العالمية القابضة» 1.2 مليار. وحقق «أركان» أكبر ارتفاع بنسبة 51.35%، يليه «الجرافات البحرية» 31.58 %، ثم «سوداتل» 28.78 %، فيما كان «بنك الاستثمار» الأكثر انخفاضاً 11.52%، يليه «الخليج للمشاريع الطبية» 11.07 %، ثم «البنك التجاري الدولي» 9.6 %. وعمد المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافٍ 374 مليون درهم، منها 15.96 مليوناً للخليجيين و358 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو البيع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات