صندوق النقد العربي: 2.4 % نمو اقتصاد الإمارات 2021

توقع صندوق النقد العربي أن يستعيد الاقتصاد الإماراتي عافيته بشكل سريع في المستقبل القريب، مشيرا إلى أن هذا التعافي السريع يرجع للإنفاق على استضافة معرض إكسبو، والزيادة المتوقعة في التوظيف ورغبة المستثمرين للاستثمار في قطاع العقارات كمصدر للدخل الثابت على المدى الطويل إضافة إلى انخفاض مستويات التكلفة وتنافسية الأعمال وكذلك الاتجاه المتوقع لزيادة الاستثمار في الزراعة والتقنيات والرعاية الطبية كأحد الدروس المستفادة من جائحة كورونا، الأمر الذي يساعد بقوة في دعم الاقتصاد الحقيقي للدولة.

وتوقع الصندوق الذي يتخذ من أبوظبي مقراً رئيسياً له في تقرير له أمس حول توقعات الأداء الاقتصادي الكلي للدول العربية 2020 ــــــــ 2021 أن يتحول النمو الاقتصادي للإمارات ليكون إيجابياً بنسبة 2.4% للعام المقبل.

كما توقع التقرير بقاء الموقف التيسيري للسياسة النقدية والمالية للإمارات خلال عامي 2020 و2021 لدعم مرحلة التعافي الاقتصادي وهو ما سيؤثر على مستويات أسعار الفائدة الرسمية ويبقيها عند مستويات منخفضة، مشيرا إلى أن التدابير التحفيزية التي تم تبنيها ساهمت في زيادة مستويات السيولة المحلية التي ارتفعت إلى 1.46 تريليون درهم في أبريل 2020 مقابل 1.41 تريليون درهم للسيولة المسجلة بنهاية عام 2019 وهو ما ساعد على نمو الائتمان الممنوح خلال هذه الفترة لاسيما الموجه للقطاع العام.

وتوقع التقرير انكماش ناتج القطاع النفطي في النصف الثاني نتيجة التزام الإمارات بخفض الإنتاج في إطار اتفاق أوبك بواقع 720 ألف برميل يوميا، مشيرا إلى أن بيانات أوبك تؤكد تراجع مستويات الإنتاج النفطي بالإمارات إلى 2.44 مليون برميل يوميا في مايو 2020 مقارنة بـ4 ملايين برميل يوميا في أبريل 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات