الأسهم تصعد لأعلى مستوياتها منذ مارس

عززت الأسهم المحلية مكاسبها في ختام جلسة أمس وصعدت لأعلى مستوياتها منذ مارس الماضي بمكاسب 5.6 مليارات درهم ليصل رأسمالها السوقي إلى 968 مليار درهم مع تفاؤل المستثمرين بتماسك الأرباح النصفية للشركات في ختام ماراثون النتائج والتوقعات بتحسنها في النصف الثاني من العام الجاري.

وصعد سوق دبي 1.29% إلى 2183.37 نقطة مع ارتفاع العقار والبنوك والاستثمار والسلع والتأمين والنقل والاتصالات، فيما زاد سوق أبوظبي 0.61% عند 4413.26 نقطة بدعم ارتفاع البنوك والعقار والاتصالات والتأمين.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 703.6 ملايين درهم منها 250 مليوناً في دبي و453.6 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 445.9 مليون سهم، موزعة بواقع 289.75 مليوناً في دبي، و156.14 مليوناً في أبوظبي، من خلال 5953 صفقة.

واستحوذت 8 أسهم على 75% من السيولة أو ما يعادل 523.8 مليون درهم وهي «إعمار العقارية» و«الإمارات دبي الوطني» و«الاتحاد العقارية» و«العالمية القابضة» و«أبوظبي الأول» و«الدار العقارية» و«أبوظبي التجاري» و«أدنوك للتوزيع».

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 0.4% مع صعود «إعمار العقارية» 0.71% و«إعمار للتطوير» 0.91% و«ديار» 1.75% و«داماك» 0.48% فيما انخفض «الاتحاد العقارية» 0.9% و«أرابتك» 4.97%، وزاد قطاع البنوك 2.11% نتيجة صعود «الإمارات دبي الوطني» 3.07% و«سوق دبي المالي» 1.54%.

وارتفع قطاع الاستثمار 1.28% بعد ارتفاع «دبي للاستثمار» 1.72% و«سوق دبي المالي» 0.11% و«شعاع كابيتال» 0.78%، ونما قطاع النقل 1.21% مع صعود «العربية للطيران» 0.87% و«أرامكس» 1.33% و«الخليج للملاحة» 3.05%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بنحو 49 مليون درهم تلاه «الإمارات دبي الوطني» 46.5 مليوناً، ثم «الاتحاد العقارية» 42.9 مليوناً، وسجل «السلام السودان» أكبر ارتفاع بنسبة 6.4%، فيما كان «أرابتك» الأكثر انخفاضاً 4.97%. واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصاف 45.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

ودعم ارتفاع سوق أبوظبي صعود قطاع البنوك 0.94% بعد ارتفاع «أبوظبي الأول» 1.08% و«أبوظبي التجاري» 1.18% و«أبوظبي الإسلامي» 0.81%، وزاد قطاع العقار 1% مع ارتفاع «الدار» 1.09% و«رأس الخيمة العقارية» 0.26%. كما صعد قطاع الاتصالات 0.48% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وانخفض قطاع الطاقة 0.64% مع نزول «أدنوك للتوزيع» 2.2% فيما استقر «دانة غاز» وارتفاع «طاقة» 0.75%، وانخفض قطاع الاستثمار 0.21% مع هبوط «إشراق» 3.25% و«الواحة كابيتال» 0.1% فيما استقر «العالمية القابضة».

وهيمن «العالمية القابضة» على النشاط بنحو 94 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 92.35 مليوناً، ثم «الدار» 92.2 مليوناً، وحقق «الجرافات البحرية» أكبر ارتفاع 14.42%، فيما كان «جلفار» الأكثر انخفاضاً 5%، وعمد المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصاف 5 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل.

المؤسسات

مالت المؤسسات نحو التسييل بصافي 20.8 مليون درهم، موزعة بواقع 9.36 ملايين في دبي و11.5 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي 20.8 مليوناً، منها 9.36 ملايين في دبي و11.5 مليوناً في أبوظبي.

إفصاحات

تكبدت شركة «أرابتك» خسائر بنحو 793.6 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بأرباح 48.95 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضي، بلغ مقدار الخسائر المتراكمة لديها 1.4 مليارات درهم، تشكل 97.22% من رأسمالها، مرجعة السبب إلى تأثير الجائحة التي تسببت في إبطاء وتيرة إنجاز المشاريع وزيادة التكاليف.

أعلنت شركة «منازل العقارية» تسجيلها خسائر بنحو 168.34 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقابل أرباح بنحو 136.9 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضي.

تبحث الجمعية العمومية لشركة «سلامة للتأمين» في 2 سبتمبر المقبل، تعديل النظام الأساسي للشركة لإمكانية توزيع أرباح نصف سنوية على المساهمين وزيادة أعضاء مجلس الإدارة إلى 7 أعضاء.

أعلن سوق دبي المالي إيقاف التداول على أسهم «جي إف إتش» لعدم إفصاحها عن بياناتها المالية للنصف الأول 2020.

أعلنت شركة المجموعة العربية للتأمين، «أريج»، أن جمعيتها العمومية اعتمدت وقف اكتتاب نشاط أعمال إعادة التأمين وتفويض مجلس الإدارة بعمل الإجراءات اللازمة فيما يخص تقييد نشاط الشركة وتسيير أعمال المحفظة الحالية داخلياً أو تعيين طرف ثالث لإجراء عملية التصفية بما في ذلك بيع المحفظة، كما تم اعتماد بحث فرص إمكانية العثور على مشتر أثناء تصفية محفظة الشركة للاستحواذ على الشركة.

أوضحت شركة «اكتتاب القابضة» أن خسائرها المتراكمة تعادل 39.7% من رأسمالها وذلك حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري، مشيرة إلى أن السبب في تلك الخسائر هي أرباح استثمارات، فيما تعمل الشركة على رفع إيراداتها وزيادة أرباحها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات