أسواق المال الإماراتية الأكثر جاذبية بالمنطقة

واصلت أسواق المال الإماراتية المحافظة على صدارتها لقائمة أكثر الأسواق المالية جاذبية للاستثمار من حيث مكرر الربحية في منطقة الخليج والشرق الأوسط مع نهاية يوليو.

وأسهمت الجاذبية التي تتمتع بها الأسواق الإماراتية خلال الفترة الماضية في جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية خاصة بعد إدراج شريحة كبيرة من الأسهم المتداولة فيها ضمن مؤشرات مؤسسات استثمارية عالمية وفي مقدمتها مؤشر «إم إس سي آي» الذي يضم أسواقاً من 23 دولة حول العالم.

وتظهر الإحصاءات الصادرة عن سوقي أبوظبي ودبي الماليين أن متوسط مكرر ربحية الأسهم بلغ نحو 12.5 مرة في نهاية يوليو 2020. ووفقاً للمفاهيم الاستثمارية فإن مؤشر مكرر ربحية الأسهم يصنف ضمن أهم المؤشرات التي يمكن النظر إليها عند اتخاذ قرار الاستثمار في الأسواق المالية، وذلك إلى جانب مؤشرات أخرى.

وعادة ما يتم احتساب مكرر الربحية للأسهم في الأسواق المالية من خلال قسمة سعر السهم السوقي على ربحية السهم الواحد في الشركة خلال فترة معينة.

وكانت العوائد النقدية السخية التي قررت شريحة كبيرة من الشركات المدرجة في الأسواق توزيعها على المساهمين عن أرباح العام 2019 ساهمت في زيادة جاذبية مكرر ربحية الأسهم، وهو ما شجع على ضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية في السوق منذ بداية العام الجاري.

ولايزال قطاع المقاولات يتصدر قائمة الأكثر جاذبية، حيث بلغ مكرر ربحية القطاع 7.35 مرات، وجاء قطاع النقل بالمرتبة الثانية بمكرر ربحية 7.88 مرات، ثم قطاع شركات العقار 9.85 مرات، أما قطاع البنوك فقد بلغ مكرر الربحية 10.03 مرات، ثم قطاع التأمين 10.63 مرات، وقطاع الضيافة 11.34 مرة، وكان قطاع الدواء والصحة أكبر القطاعات من حيث مكرر الربحية والذي بلغ 32 مرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات