587.6 مليون درهم أرباح «أبوظبي الإسلامي» النصفية

حقق مصرف أبوظبي الإسلامي، صافي أرباح بقيمة 587.6 مليون درهم في النصف الأول، مقارنة بـ 1,23 مليار درهم خلال النصف الأول من 2019، وصافي إيرادات 2.5 مليار درهم مقارنة بـ 2,88 مليار درهم، خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، ويُعزى هذا الانخفاض في الأرباح إلى ارتفاع مخصصات خسائر التمويل، في ظل التحديات غير المسبوقة، التي ألقت بظلالها على البيئة التشغيلية، إلى جانب انخفاض الإيرادات على خلفية ظروف السوق الصعبة.

وعلى الرغم من هذه التحديات، تمكّن المصرف من الحفاظ على مستويات قوية من رأس المال مع تحقيق معدل كفاية رأس المال بنسبة 18.18%، والتي تعتبر أعلى من الحد الأدنى التنظيمي، بالإضافة إلى المحافظة على مستويات السيولة الصحية ومحفظة التمويل المرنة، حيث وصل معدل تمويل العملاء إلى الودائع 83.1%.

وانخفضت النفقات التشغيلية بنسبة 4% إلى 1,25 مليار درهم، ما يعكس نجاح مبادرات ضبط التكاليف التي تهدف إلى تعزيز الكفاءات والإمكانات المستقبلية، لمواصلة استثماراتنا القيّمة في البرامج الاستراتيجية والرقمية الرئيسية المصممة لدعم نمو أعمالنا، وتعزيز تجربة عملائنا.

105.4 %

وزادت مخصصات خسائر التمويل والاستثمار بنسبة 105.4% إلى 708.6 ملايين درهم مقارنة مع 345.0 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2019، وواصل المصرف المحافظة على أدنى مستويات كلفة التمويلات، بفضل اعتماده على استراتيجية تمويل ناجحة ومحفظة قوية من أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير، والذي مكّنه من تسجيل واحد من أعلى هوامش صافي الأرباح في السوق بنسبة 3.6% خلال النصف الأول، على الرغم من انخفاض معدلات الفائدة في السوق.

وزاد صافي أصول تمويل العملاء بنسبة 3.9% إلى 82.0 مليار درهم، مقارنة مع 78.9 مليار درهم خلال النصف الأول 2019. وجاء هذا الارتفاع مدفوعاً بنمو أصول تمويل الشركات، كما ارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 4.2% إلى 74.6 مليار درهم، بما يشكل 75.6% من إجمالي ودائع العملاء البالغة 98.6 مليار درهم، مقارنة بـ 71.7% خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

معدل التسهيلات

ووصل إجمالي الأصول إلى 124.4 مليار درهم، بما يمثّل انخفاضاً بنسبة 1.2%، واستقر معدل التسهيلات إلى الأموال المستقرة (المعدل التنظيمي) عند 86.6%، واستقر معدل كفاية الشق الأول من حقوق المساهمين عند 12.46%، في حين بلغ معدل كفاية رأس المال 18.18% أي أعلى من الحد الأدنى للمتطلبات التنظيمية.

وقال جوعان عويضة سهيل الخييلي، رئيس مجلس إدارة المصرف: «أظهرت هذه الفترة كفاءة ومرونة وحدات أعمال المصرف، كما أكدت المستوى العالي من التفاني، والعمل الجاد، الذي يبذله فريق العمل، الذي واصل تقديم خدماتنا للعملاء دون انقطاع في ظل البيئة التشغيلية الحالية المحفوفة بالتحديات والظروف الصعبة».

وأضاف: «على الرغم من تأثير ارتفاع المخصصات وبيئة الاقتصاد الكلي الصعبة على أرباحنا بشكل كبير، إلا أننا تمكّنا من مواجهة التحديات والآثار المترتبة على جائحة «كوفيد 19» بمنهجية مدروسة ومتزنة، حيث استطاع المصرف المحافظة على مستويات قوية من رأس المال والسيولة».

وتابع: «نلمس بالفعل انتعاشاً ونمواً في حجم الأعمال، وهو ما ينعكس في نمو أصول تمويل العملاء لدى المصرف بنسبة 4%، وسوف يستمر هذا الاتجاه مع تسارع خطوات التعافي خلال النصف الثاني».

التأثيرات والتداعيات

وقال محمد عبدالباري، الرئيس المالي لمجموعة المصرف: «حقق المصرف صافي أرباح بقيمة 587.6 مليون درهم، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 52%، ويُعزى ذلك إلى التأثيرات والتداعيات المترتبة على البيئة التشغيلية المحفوفة بالتحديات والظروف الصعبة، التي شهدت تراجعاً في الأنشطة الاقتصادية وانخفاض الأسعار وارتفاع تكلفة التمويل.

وعلى الرغم من انخفاض معدلات الأرباح في السوق، نجح المصرف في تحقيق واحد من أعلى هوامش صافي الأرباح في السوق بنسبة 3.6%، ويُعزى ذلك إلى التأثير الإيجابي الناجم عن انخفاض مستويات كلفة التمويلات بفضل ارتفاع أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير التي تشكل 76% من إجمالي ودائع العملاء».

إفصاحات

هبطت أرباح شركة «الظفرة للتأمين» إلى 32.4 مليون درهم في النصف الأول.

ارتفعت أرباح «الفجيرة الوطنية للتأمين» إلى 22.2 مليون درهم في النصف الأول، بزيادة 4.4%.

تراجعت الأرباح النصفية لشركة «الخليج للمشاريع الطبية» إلى 18.95 مليون درهم.

حققت «مجموعة الشارقة» أرباحاً نصفية بنحو 1.95 مليون درهم.

تحولت «أورينت يو ان بي تكافل» للربحية في النصف الأول بنحو 1.3 مليون درهم. خسرت شركة «أسمنت رأس الخيمة» 9.04 ملايين درهم في النصف الأول.

قلصت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار» خسائرها النصفية إلى 94.5 مليون درهم.

خسرت «الشارقة للأسمنت والتنمية الصناعية» نحو 24.6 مليون درهم في النصف الأول.

خسرت شركة «رأس الخيمة لصناعة الأسمنت الأبيض» 837.5 ألف درهم في النصف الأول.

حققت «الخليج للملاحة» خسائر بنحو 51.1 مليون درهم في النصف الأول، ووصلت الخسائر المتراكمة لديها إلى 496.3 مليون درهم، تشكل 48.7% من رأسمالها، ووافق مجلس الإدارة على استقالة كل من سعيد مبارك الهاجري، وأحمد عيسي الفلاحي، ونور الدين شريف سحويل، وأسامة محمد البرواني، واجيت فيجاي جوشي من عضوية مجلس الإدارة، واستقالة نشأت هلال المدير المالي التنفيذي.

تكبدت المجموعة العربية للتأمين «أريج» خسائر بنحو 3.1 ملايين دولار الأم في النصف الأول.

نفت شركة «أرابتك القابضة» وجود أي معلومات مالية أو جوهرية لها علاقة مباشرة بتراجع سهم الشركة وكان لابد من الإفصاح عنها مسبقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات