إطلاق أول صندوق مؤشرات يتبع "إس آند بي" المتوافق مع الشريعة بالإمارات

أعلنت شركة شيميرا كابيتال، المتخصصة في تأسيس وإدارة صناديق الإستثمار ومقرها أبوظبي والتابعة لشركة شيميرا للاستثمار، اليوم عن إطلاق صندوق المؤشرات المتداولة (Chimera S&P UAE Shariah ETF).

وتم إطلاق الصندوق الفرعي لمحاكاة أحد المؤشرات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة إس أند بي داو جونز للمؤشرات، وذلك تحت مظلة الصندوق الأساسي لشيميرا وهو أول صندوق من نوعه بترخيص من هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات.

وقد تم إنشاء الصندوق لمحاكاة المؤشر الاسترشادي (S&P UAE Domestic Shariah Liquid 35/20 Capped Index) وهو مؤشر تم استحداثه من قبل مؤسسة S&P Dow Jones Indices لقياس أداء مجموعة من الأسهم عالية السيولة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية لشركات تتخذ من الإمارات مقرًا لها، حيث يتيح الصندوق الجديد للمستثمرين فرصًا واعدة للاستفادة من نمو فئة جديدة من الأوراق المالية التي تلقى رواجًا في أسواق المال الإماراتية.

وفي هذا السياق قال رئيس مجلس إدارة شركة شيميرا كابيتال، إن الصندوق الذي يعتبر أول صندوق مؤشرات متداولة يحاكي مؤشرًا متوافقًا مع الشريعة الإسلامية في أسواق المال الإماراتية، يتكون حاليًا من فئتين للأسهم، الأولى فئة A التراكمية سيتم إدراجها بسوق أبوظبي للأوراق المالية وتقوم على إعادة استثمار المكاسب المحققة في الصندوق مجددًا بدون تحميل المستثمرين أي تكاليف إضافية، أما الفئة الثانية B فسيتم إدراجها في سوق دبي المالي وتقديم توزيعات الأرباح بالكامل للمستثمرين.

وسوف يخضع صندوق Chimera S&P UAE Shariah ETF لإدارة شركة شيميرا كابيتال من مقرها بالإمارات، والحاصلة على رخصة من هيئة الأوراق المالية والسلع لمزاولة نشاط إدارة الاستثمار "تأسيس وإدارة صناديق الاستثمار".

من ناحية أخرى، يقوم بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود بدور الحافظ الأمين المحلي وبنك أوف نيويورك ميلون فرع لندن بدور الحافظ الأمين العالمي. وتضم قائمة المفوضين المعتمدين للصندوق كل من المجموعة المالية هيرميس الإمارات المحدودة، وشعاع للأوراق المالية، وشركة بي اتش مباشر للخدمات المالية

من جانبه أعرب خليفة المنصوري الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، عن بالغ التهاني لشركة شيميرا كابيتال على تطوير هذا المنتج باعتباره الأول من نوعه في دولة الإمارات الذي يقدم حلًا متخصصًا من خلال مؤشر مطابق للشريعة الإسلامية مع إدراج رئيسي في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

واعتبر المنصوري أن إطلاق الصندوق يعتبر فرصة جديدة لشيميرا لإضافة مجموعة متنوعة إلى محفظتهم الاستثمارية بالإضافة إلى إمكانية إدارة المخاطر بشكل أكثر فاعلية. يسعدنا أن تدرج شركات الاستثمار المؤثرة مثل شيميرا منتجاتها في سوق أبوظبي المنظم جيدًا، مشيرًا إلى ارتفاع عدد الشركات التي ترغب في الإدراج في السوق.

وأشار إلى الاستفادة الكبيرة من تحسين الوصول إلى رأس المال لتمويل طموحاتهم ومشاريعهم الاستراتيجية وخطط النمو في ظل سوق أبوظبي الراسخ ذا البنية التحتية المتطورة والتنظيمية الراسخة، مما يسهل إدراج مجموعة متنوعة من فئات الأصول المختلفة.

ومن جهته أعرب حسن السركال الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس قطاع العمليات في سوق دبي المالي، عن ترحابه بهذه الخطوة المهمة من قبل شيميرا كابيتال والتي تتماشى مع استراتيجية السوق لتوفير منتجات استثمارية متنوعة أمام جمهور المستثمرين. لقد مثل تنويع المنتجات وفئات الأصول وإدراج صناديق المؤشرات المتداولة التي تعد من أسرع القطاعات نموًا على المستوى العالمي، أهم مرتكزات استراتيجية سوق دبي المالي مما أسهم في إدراج أول صندوق مؤشرات متداولة في السوق خلال عام 2016.

وأضاف السركال: "نحن نتطلع لتعزيز هذا التوجه بالاستفادة من البنية الأساسية المتطورة والبيئة التنظيمية الجذابة والداعمة التي يوفرها السوق لتأسيس وإدراج مثل هذه الصناديق وغيره من المنتجات بالتعاون مع الجهات التنظيمية ومختلف المؤسسات الاستثمارية. إن إدراج الفئةB  الموزعة للأرباح من صندوق مؤشرات شيميرا الإمارات سيوفر لقاعدة السوق الضخمة والمتنوعة من المستثمرين المحليين والعالميين أداة استثمارية جديدة للاستثمار في مجموعة من الشركات التي يرصدها مؤشر ستناندرد آند بورز للشريعة الإسلامية. ومما لا شك فيه فإن هذه الخطوة تعزز أيضًا من مكانة سوق دبي المالي باعتباره أول سوق مالي متوافق مع الشريعة الإسلامية على المستوى العالمي منذ العام 2007".

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة شيميرا كابيتال أن صندوق (Chimera S&P UAE Shariah ETF)  يمثل فرصة استثمارية متكاملة وجذابة لشريحة متنامية من مجتمع الاستثمار، فهو يتيح الاستفادة من إمكانيات النمو الواعدة في أسواق الإمارات، مع الالتزام في الوقت ذاته بمبادئ الشريعة في التعاملات المالية.

وأضاف أن الصندوق يتميز أيضًا بطرح فئتين من الأصول أمام للمستثمرين إما للاستفادة بتوزيعات الأرباح المحققة كاملة أو إعادة استثمارها بغرض تعظيم العائد الاستثماري طويل الأجل.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة أن استراتيجية الشركة تتبلور في تعظيم المردود الاستثماري مع المساهمة الفعالة في تطوير قطاع إدارة الأصول على مستوى الإمارات عبر التعاون الوثيق والمتواصل مع مختلف الجهات التنظيمية.

وفي إطار تحقيق أهدافها الاستراتيجية، قامت الشركة بتعين بنك أوف نيويورك ميلون ليقوم بدور الحافظ الأمين العالمي نظرًا لما يمتلك من قدرة فائقة وخبرات هائلة في توظيف أحدث الأدوات التكنولوجية المستخدمة في إدارة صناديق المؤشرات المتداولة، فضلًا عن سعيه الحثيث لتطوير سوق تلك الصناديق في منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات