«فيتش»: إصدار الصكوك يشهد انتعاشاً عالمياً

رصدت مؤسسة «فيتش» العالمية للتصنيف الائتماني، انتعاشاً ملحوظاً في حركة إصدار الصكوك على مستوى العالم خلال شهري مايو ويونيو الماضيين بعد أن كانت قد عانت تباطؤاً حاداً في مارس وأبريل الماضيين بسبب التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19».

وأصدرت «فيتش»، أمس، تقريراً عن إصدار الصكوك في العالم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، أفادت فيه بأن القيمة الإجمالية للصكوك التي تتجاوز آجال استحقاقها 18 شهراً وصدرت في الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، وماليزيا وإندونيسيا وباكستان خلال الربع الثاني من عام 2020 بلغت 12 مليار دولار، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 42%، بالمقارنة مع قيمتها خلال الربع الأول من نفس العام.

وأوضح التقرير أن دول مجلس التعاون الخليجي، وفي مقدمتها الإمارات والسعودية تحديداً، كانت الأكثر إصداراً للصكوك خلال الربع الثاني من 2020. وأوضح التقرير أن ذلك يرجع إلى كون بنوكهما من أكثر الجهات التي تستثمر في الصكوك بكميات هائلة.

وعلاوة على ذلك، كانت بنوك الإمارات والسعودية بحاجة إلى كميات متزايدة من السيولة خلال الفترة الأخيرة. وأضاف التقرير أن القيمة الإجمالية للصكوك المُستَحَقة والمُصَنًفة من جانب «فيتش» بلغت 114.5 مليار دولار في نهاية الربع الثاني من العام الجاري.

وتوقع التقرير أن يتواصل الارتفاع في المعروض من الصكوك على مستوى العالم ككل ومنطقة الخليج العربي بصفة خاصة خلال الفترة المتبقية من 2020، خاصة في ظل اتجاه مُصدري الصكوك إلى تنويع قواعدهم الرأسمالية، فضلاً عن النمو اللافت في سوق «صكوك فرموزا» التايوانية خلال النصف الأول من العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات