«أكسفورد بزنس»: مؤشرات إيجابية لسوق رأس المال بأبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد تقرير «أكسفورد بزنس - أبوظبي 2020» أن أسواق رأس المال في أبوظبي بدأت عام 2020 بشكل إيجابي، مدعومة بمكاسب قوية على المؤشر الرئيسي للبورصة في 2019.

ورغم أنه لا يزال هناك الكثير الذي يمكن توقعه من تعامل الأسواق العالمية مع تداعيات جائحة «كوفيد 19»، فإن الموقف المتزايد تجاه التنويع الاقتصادي وسياسة الترشيد المحلي يخلقان حاجة إضافية لتمويل الديون، ما يبشر بالخير لسوق رأس المال في أبوظبي على المديين المتوسط والطويل. وعلى خلفية ذلك، من المقرر أن تضيف عملية الإصلاح المستمرة وظهور منصة تداول جديدة، المزيد من الديناميكية إلى الأسواق المالية.

وفي مقابلة مع «أكسفورد بزنس» قال خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي لبورصة أبوظبي للأوراق المالية، إن الإمارات تعد وفقاً لتقرير استثمار التقنية المالية 2019 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أكبر مركز للتكنولوجيا المالية في المنطقة، حيث تمثل 46% من جميع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، بالإضافة إلى 47% من جميع الصفقات و67% من إجمالي تمويل التكنولوجيا المالية.

وأضاف أنه في عام 2019، قام المستثمرون بتمويل 37 شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، حيث شكل المستثمرون الإقليميون 86%. ومن بين هؤلاء المستثمرين لم يسبق لـ41% الاستثمار في شركات التكنولوجيا المالية الناشئة، ما أظهر شهية متزايدة في مجال التكنولوجيا المالية.

كما ضخت الحكومات المحلية 1.4 مليار دولار من الأموال الموجهة للاستثمارات في مجال التكنولوجيا المالية، ما زاد إجمالي رأس المال المحتمل المتاح للشركات الناشئة. ووفقاً لمعهد ميلكين، تلقت الإمارات الجزء الأكبر من استثمارات رأس المال المخاطر في المنطقة، حيث كانت التكنولوجيا المالية المستهدف الرئيسي للاستثمار.

وحول التغييرات الجاري تنفيذها لتشجيع التمويل والاستثمارات المستدامة، قال المنصوري: كان هناك طلب متزايد بشكل ملحوظ من قبل المستثمرين من جميع أنحاء العالم على منتجات إدارة الاستثمار التي تلتزم بشكل ما من المعايير البيئية والاجتماعية ومعايير الحوكمة كقوة دفع قوية.

سوق التأمين

من ناحية أخرى، أكد إبراهيم الزعابي، مدير عام هيئة التأمين، أن رغبة المستثمرين المتخصصين في قطاع التأمين وشركات التأمين الدولية بالعمل في الإمارات والإقبال المتزايد على التواجد في سوق الإمارات يعكسان قوة هذه السوق وملاءتها.

وأجرى الزعابي مقابلة مع ممثلي من شركة «أوكسفورد بزنس جروب» البريطانية للاستشارات والدراسات الاقتصادية، ونُشِرَت ضمن تقرير «أبوظبي 2020» الذي أصدرته الشركة أخيراً.

وتوقع الزعابي خلال المقابلة، أن تشهد سوق التأمين الإماراتية عدداً من صفقات الاندماج للوفاء بالمتطلبات الجديدة المتعلقة بالملاءة، خاصةً بعد التنفيذ الكامل للوائح المالية في هذا الشأن منذ مطلع عام 2018.

وأوضح أن هيئة التأمين تشجع هذه الصفقات، كونها تُقِر بأهمية إنشاء كيانات تتمتع بالتنافسية، والمرونة والملاءة المالية القوية، ومردود ذلك في تعزيز التنافسية بقطاع التأمين في الإمارات بصفة عامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات