تكريم دولي لسوق أبوظبي العالمي لإسهاماته في مجال التحكيم

فاز سوق أبوظبي العالمي بجائزة «أفضل سلطة قضائية تحرز تقدماً ملحوظاً» ضمن جوائز مجلة التحكيم العالمية لعام 2020. وتعد المجلة مرجعاً بارزاً لأخبار التحكيم الدولي وبيانات مجتمع التحكيم. وفي كل عام، تكرّم القادة والرواد في مجتمع التحكيم العالمي لإسهاماتهم في تطوير هذا القطاع. وكان سوق أبوظبي العالمي، الذي انطلق في عام 2015، قد افتتح مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي في أواخر عام 2018 ليتمكن منذ ذلك الحين من المساهمة في قطاع التحكيم في فترة زمنية قصيرة.

ونوهت جوائز مجلة التحكيم العالمية (GAR Awards) بثلاثة مجالات أحرز فيها سوق أبوظبي العالمي تقدماً ملحوظاً خلال عام 2019 وهي نشر المبادئ التوجيهية للتحكيم في سوق أبوظبي العالمي، وإصدار أول قرارين من محاكم سوق أبوظبي العالمي حول التحكيم، وسن قوانين تمويل الدعاوى القضائية التي تُطبق ضمن المحاكم وعلى إجراءات التحكيم.

وقالت ليندا فيتز-ألان، أمين السجل والرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي: تمكنا منذ البداية، من تعزيز مكانتنا كمركز تحكيم متقدم وشمولي من خلال عقد شراكات عدة وتأسيس منشأة مختصة بإجراءات الاستماع والتحكيم مجهزة بأحدث التقنيات.

وقد جاءت هذه الجائزة تكريماً للتقدم الذي أحرزناه في عام 2019، حيث واصلنا تقديم مشاريع وفعاليات مبتكرة من شأنها تعزيز عملية التحول في القطاع القانوني. وإننا نتطلع اليوم إلى مواصلة جهودنا لضمان تعزيز مكانة الإمارات كجهة رائدة عالمياً في مجال تسوية النزاعات.

وشكل سوق أبوظبي العالمي لجنة من المحكمين في شهر مارس هذا العام، تتميز بتنوعها وتوسعها العالمي، بحيث صُممت لتكون مرجعاً يمكن جميع الأطراف ومستشاريهم الرجوع إليه عند اختيار جهة التحكيم. وفي يونيو 2020، جاء الإعلان عن مجموعة تعديلات على القانون التأسيسي في سوق أبوظبي العالمي، مما ساهم في تعزيز إطار عمل حل النزاعات لدى السوق. ويستمر السوق منذ تأسيسه بتبني أفضل الممارسات والمعايير العالمية ليرسخ مكانته كمركز مالي دولي ووجهة رائدة لحل النزاعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات