5 ملايين سيولة «الشاشة الثانية» في أول يوم

شهدت أسهم «الشاشة الثانية» تداولات محدودة في أول أيام تداولها في شاشة مستقلة، حيث تم التعامل على 6 أسهم فقط من إجمالي 14 سهماً تم نقلها إليها، فيما لم تشهد 4 أسهم أي تداولات وظلت 4 أسهم أخرى موقوفة.

جاء ذلك بعدما انتهت هيئة الأوراق المالية والسلع وسوقا دبي وأبوظبي من التأكد بشكل تام من سلامة عمل الأنظمة الإلكترونية في الأسواق وإتمام إجراءات اختبارها، لتجاوز أي عقبات تقنية وتفادي أية أعطال.

وأظهر رصد «البيان الاقتصادي» أن الشاشة الثانية استقطبت سيولة أمس بنحو 5.15 ملايين درهم بعد التداول على 34 مليون سهم من خلال 180 صفقة فقط. وارتفع سهم «المدينة للتمويل وحيداً بنسبة 2.14%، فيما تراجع «الخزنة للتأمين» 4.8% بصفقة واحدة بقيمة 24 درهماً و«أملاك للتمويل» 3.55% بسيولة 1.9 مليون، وانخفض «دي إكس بي» 2.43% جاذباً 2.38 مليون، و«الإثمار القابضة» 2.37% و«آن ديجيتال سيرفس» 2.3%.

ولم تشهد 4 أسهم أي تداولات وهي «الإمارات للمرطبات» و«الاستشارات المالية الدولية» و«يونيكاي للأغذية» في سوق دبي، وسهم «بنك الاستثمار» بسوق أبوظبي، فيما أعلن سوق دبي استمرار تعليق التداول على أسهم 4 شركات لعدم استيفائها متطلبات الإفصاح وهي: «ماركة» و«دريك آند سكل» و«الخليجية للاستثمارات العامة» و«الفردوس القابضة». وذكر السوق أن «ماركة» إلى جانب عدم استيفائها متطلبات الإفصاح لم تعلن عن البيانات المالية لـ2019.

وأوضح سوق دبي، رداً على استفسارات المستثمرين أمس، أن الشركات المدرجة في الشاشة الثانية سيتم متابعتها من خلال لجنة منوط بها متابعة أوضاع تلك الشركة وتقييم مدى التزامها بمتطلبات الإدراج والإفصاح واتخاذها الإجراءات اللازمة لتصويب أوضاعها وفقاً لما تقرره اللجنة وذلك خلال مدة سنة تبدأ من تاريخ نقل الشركة إلى الفئة الثانية مع إمكانية تمديدها لثلاث سنوات أخرى.

وذكر السوق أن الشركة تلتزم بالإفصاح للجنة كل 3 أشهر أو عند الطلب عن تفاصيل تنفيذ خطة تصويب الأوضاع وتلبية متطلبات الفئة الثانية ومدى التزامها بالشروط، وتزويد اللجنة بخطة عمل لتصويب أوضاعها معتمدة من قبل مجلس إدارتها وجهة ذات خبرة فنية ومالية توافق عليها هيئة الأوراق المالية والسلع.

وأوضح أن نقل الشركة المدرجة من الفئة الثانية يتم فور الإفصاح عن انخفاض خسائرها المتراكمة إلى ما دون 50% من رأسمالها من خلال البيانات المالية السنوية المدققة للشركة وبعد موافقة لجنة متابعة الشركات المدرجة في شاشة الفئة الثانية وفقاً لما تقتضيه متطلبات أخرى لتصويب أوضاع الشركة.

وأكد سوق دبي المالي أنه لا تأثير لوجود الشركة في الفئة الثانية على تداول أسهمها المدرجة في السوق، موضحاً أنها مجرد أداة تستهدف تحسين مستوى الشفافية لدى جميع الشركات المدرجة.

طباعة Email