المصارف تؤكد استمرارية دعم المشروعات الصغيرة

أكد عدد من رؤساء المصارف الوطنية حرص مؤسساتهم على تعزيز الطاقات الإماراتية الشابة وتطوير قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وتوفير الدعم له للتغلب على تحديات المرحلة الراهنة المرتبطة بتداعيات تفشي فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، بما يتوافق مع توجهات حكومة الإمارات في دعم وتمكين الشباب والمساهمة في دعم الاقتصاد المحلي بقطاعاته المتنوعة.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية الافتراضية التي نظمتها جمعية رواد الأعمال الإماراتيين وشركة دبي للاستشارات من خلال الاتصال المرئي، بعنوان «نظرة عامة حول التحديات والفرص نتيجة فيروس كوفيد19»، والتي ناقشت التحديات التي تواجه الشركات الناشئة في ظل الأزمة الراهنة.

وشهدت الجلسة مشاركة حمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومحمد عبد الله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، وسهيل المنصوري الرئيس التنفيذي لعمليات مصرف الإمارات الإسلامي، ومهدي كيلاني رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأعمال في مصرف أبوظبي الإسلامي، وعماد أحمد رئيس تمويل المشاريع الوطنية والتمويل العقاري للشركات في بنك رأس الخيمة الوطني، وسند المقبالي رئيس مجلس إدارة جمعية رواد الأعمال الإماراتيين، ووليد الفلاحي الرئيس التنفيذي لشركة دبي للاستشارات، إلى جانب حضور أكثر من 100 مشارك من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الوطنية والمهتمين.

توفير الحوافز

وأكد حمد الرحومي، ضرورة توفير الحوافز المناسبة والدعم الاستراتيجي للشركات الوطنية الناشئة ضمن استراتيجية واضحة، والعمل على تنسيق جهود الجهات الفاعلة وعلى رأسها المصارف الوطنية، إضافة إلى تطوير التشريعات والأنظمة خصوصاً في ظل التغيرات التي طرأت على الاقتصاد العالمي، منوهاً بأهمية المبادرات التحفيزية التي تبنتها الإمارات لدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار محمد عبد الله، إلى أن الإمارات كانت من الدول السباقة عالمياً في إطلاق حزمة من المبادرات التحفيزية، لإدراكها المبكر بأهمية الدور المحوري للشركات الناشئة في مختلف المجالات الاقتصادية، مؤكداً أن هذا الدعم الحكومي سيساعدها على العودة إلى مستويات ما قبل الأزمة.

حلول مصرفية

وقال سهيل المنصوري: نبذل قصارى جهدنا لبناء بيئة أعمال مواتية تتيح لرواد الأعمال من المواطنين تحقيق طموحاتهم وخوض مسيرة مكللة بالنجاح، وتأكيداً على مكانة البنك كوجهة مفضلة لرواد الأعمال الراغبين بالحصول على منتجات وخدمات مصرفية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لدعم نمو أعمالهم، حيث يوفر المصرف حلولاً تلبي الاحتياجات المصرفية لأكثر من 46 ألف شركة صغيرة ومتوسطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات