1.662 تريليون درهم ودائع المقيمين

كشف تقرير التطورات المصرفية والنقدية لشهر مايو، الصادر عن مصرف الإمارات المركزي أمس، عن أن ودائع المقيمين في الجهاز المصرفي بالدولة ارتفعت بنهاية مايو لتصل إلى تريليون و662.6 مليار درهم بزيادة مقدارها 800 مليون درهم عن شهر أبريل، ووفقاً لإحصاءات المصرف المركزي تشكل ودائع المقيمين في الدولة 89.1 % من إجمالي الودائع المصرفية في الدولة والبالغ مقدارها بنهاية مايو الماضي تريليوناً و865.5 مليار درهم.

ولفت التقرير إلى أن الودائع المصرفية انخفضت خلال شهر مايو بمقدار 6.7 مليارات درهم مقارنة بشهر أبريل وذلك نتيجة انخفاض بمقدار 7.5 مليارات درهم في ودائع غير المقيمين والتي سجلت 202.9 مليار درهم، وتشكل ودائع غير المقيمين نحو 10.9 % من إجمالي الودائع المصرفية بنهاية مايو الماضي.وأعلن المصرف المركزي أن عرض النقد (ن1).

والذي يشمل النقد المتداول خارج البنوك والودائع النقدية (الحسابات الجارية والحسابات تحت الطلب) ارتفع بنسبة 0.7 % من 560.3 مليار درهم في نهاية شهر أبريل إلى 564.3 مليار درهم في نهايــة شهر مايو، بينما انخفض عرض النقـد (ن2) والذي يشمل عرض النقد ن1 والودائع شبه النقدية (الودائع لأجل والودائع الادخارية للمقيمين بالدرهم وودائع المقيمين بالعملات الأجنبية) بنسبة 0.9 % من تريليون و464.8 مليار درهـم في نهاية شهر أبريل إلى تريليون و451.9 مليار درهم في نهايــة شهر مايو الماضي.

كما انخفض عرض النقد (ن3) والذي يشمل عرض النقد ن2 وودائع الحكومة لدى البنوك والمصرف المركزي بنسبة 0.2 % من تريليون و751.5 مليار درهم في نهاية شهر أبريل إلى تريليون و747.8 مليـار درهم في نهايـة شهر مايو الماضي.

وأرجع المصرف المركزي الارتفاع في عرض النقد (ن1) لارتفاع بمقدار 2.2 مليار درهم في النقد المتداول خارج البنوك ولارتفاع في الودائع النقدية بمقدار 1.8 مليار درهم، في حين انخفض عرض النقد (ن2) نتيجة لانخفاض بمقدار 16.9 مليار درهم في الودائع شبه النقدية على الرغم من ارتفاع عرض النقد (ن1)، فيما يعود الانخفاض في عرض النقد (ن3) إلى انخفاض في عرض النقد (ن2) على الرغم من ارتفاع الودائع الحكومية بمقدار 9.2 مليارات درهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات