الشراء المؤسسي يضيف 7 مليارات للأسهم

واصلت الأسهم المحلية مكاسبها محققة 7 مليارات درهم في ختام جلسة أمس، لكن الهدوء سيطر على التداولات قبيل عطلة عيد الفطر، وجاءت المكاسب بدعم شراء أجنبي ومؤسسي استهدف الأسهم القيادية مع تداولها عند مستويات سعرية مغرية.

وارتفع سوق أبوظبي 1.39 % عند مستوى 4130.84 نقطة، مع صعود أسهم البنوك والعقار والاستثمار والطاقة، فيما زاد سوق دبي بنحو 0.12% إلى مستوى 1933.49 نقطة بدعم أسهم البنوك والعقار والسلع.

واستقطبت الأسهم سيولة إجمالية 312 مليون درهم، منها 154 مليون درهم في دبي، و158 مليونا في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 267.3 مليون سهم، توزعت بواقع 159.3 مليون درهم في دبي، و108 ملايين سهم في أبوظبي، من خلال 4445 صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك %0.3 على وقع مكاسب «الإمارات دبي الوطني»%0.44، و«دبي الإسلامي» %0.29، وصعد قطاع العقار %0.16 بدعم ارتفاع «إعمار العقارية» %0.82، فيما انخفض «إعمار للتطوير» %0.52، و«إعمار مولز» %0.82، و«الاتحاد العقارية»%0.67، و«ديار» %0.75، و«أرابتك» %1.9.

وتراجع قطاع الاستثمار هامشياً %0.06 مع انخفاض «سوق دبي المالي» %0.28، فيما استقر «دبي للاستثمار»، و«شعاع كابيتال»، وهبط قطاع النقل طفيفاً بنحو %0.07مع نزول «أرامكس» %0.63، و«الخليج للملاحة» %4.36، فيما ارتفع «العربية للطيران» %0.99.

وتصدر «الإمارات دبي الوطني» النشاط مستقطباً 48.3 مليون درهم، تلاه «الاتحاد العقارية» بسيولة 24.4 مليون درهم، ثم «إعمار العقارية» جاذباً 23.4 مليون درهم. وسجل «السلام البحرين» أكبر ارتفاع بنسبة %1.63 فيما كان «اكتتاب» الأكثر تراجعاً %4.86.

وعمد المستثمرون الأجانب نحو الشراء، باستثمار 19.4 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 19.4 مليون درهم.

سوق أبوظبي

وعزّز مكاسب سوق أبوظبي ارتفاع البنوك %2 مع هبوط «أبوظبي الأول» 2.36 %، و«أبوظبي التجاري» 3.29 %. وصعد قطاع العقار %0.42 بدعم مكاسب «الدار» %0.57، وانخفض «رأس الخيمة العقارية» %1.7. بينما انخفض الاتصالات %0.52 مع هبوط سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وارتفع قطاع الطاقة 1 %.

وزاد قطاع الاستثمار %6.32 بعد ارتفاع «العالمية القابضة» 7.84 %، عقب إعلان مختبر«كوانت ليز» ذراع البحث الطبي في الشركة، تطوير أداة جديدة تتيح إجراء فحوص جماعية فائقة السرعة لاكتشاف «كورونا».

وتصدر «اتصالات» النشاط بسيولة 30 مليونا. وحقق «العالمية القابضة» أكبر ارتفاع بنسبة %7.84 فيما كان «جلفار» الأكثر انخفاضاً بنسبة %4.95.

واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 5.18 ملايين درهم، منها 180 ألفاً للعرب، و5 ملايين للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 5.18 ملايين درهم.

 إفصاح

أعلنت مجموعة «جي إف إتش المالية» حصولها على موافقة مصرف البحرين المركزي؛ لإعادة تعيين «سيكو» كموفر سيولة (صانع سوق)، لأسهمها في سوق دبي المالي وبورصة البحرين، وأضافت المجموعة في بيان، أن هذه الموافقة ستكون سارية حتى 19 مايو 2021، مشيرةً إلى أن أي تمديد إضافي سيكون خاضعاً لموافقة مسبقة من مصرف البحرين المركزي، ونوهت بأنه يمكن لـ«سيكو» بموجب هذا التعيين أن تحتفظ بأسهم الخزينة بنسبة إجمالية تصل إلى %3 من إجمالي أسهم المجموعة المصدرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات