مؤسس "إن إم سي" مديون بـ 250 مليون دولار لبنك هندي

يسعى بنك بارودا، المملوك للدولة الهندية، لاسترداد قروض قيمتها أكثر من 250 مليون دولار من بي آر شيتي المؤسس ورئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "إن إم سي" للرعاية الصحية، المثقلة بالديون، فيما منعت محكمة محلية في الهند "شيتي" وزوجته من بيع أو نقل بعض العقارات أثناء نظر القضية.

وأوضحت وثيقة المحكمة الصادرة في 16 مايو، أن العقارات الـ16 المنتشرة في عدة مدن هندية، بما في ذلك بنجالورو، كانت من بين الضمانات التي قدمها "شيتي" وزوجته مقابل قروض بقيمة 19.13 مليار روبية (253 مليون دولار)، وفقاً لوكالة "رويترز"،

وحددت المحكمة في ولاية  بنجالورو الجلسة التالية في القضية في الثامن من يونيو المقبل.

ووُضعت "إن إم سي" أكبر مزود لخدمات الرعاية الصحية من القطاع الخاص في الإمارات والتي أسسها شيتي الذي يواجه حالياً اتهامات جنائية، في منتصف سبعينيات القرن الماضي، قيد الوصاية الإدارية في الشهر الماضي في لندن.

وتقرر وقف تداول أسهم "إن إم سي" التي تعتزم إلغاء إدراجها في لندن، بعد انخفاض قيمتها أكثر من النصف منذ ديسمبر الماضي، عندما شككت شركة مادي ووترز الأمريكية للبيع على المكشوف في تقاريرها المالية.

وفي الأشهر الأخيرة، عدلت "إن إم سي" مركز ديونها إلى 6.6 مليار دولار، وهو ما يفوق كثيرا تقدير سابق عند 2.1 مليار دولار يرجع إلى يونيو من العام الماضي، مع بزوغ شكوك بشأن حجم حيازة "شيتي" وحيازات مساهمين آخرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات