إلزام المصارف بإرجاع أي مبالغ تم تحصيلها كرسوم تأخير سداد الأقساط

«المركزي» يطالب البنوك بتسهيلات إضافية بفائدة مخفّضة

طالب مصرف الإمارات المركزي، البنوك وشركات التمويل، بتقديم المزيد من خيارات التمويل، وتوفير تسهيلات تمويل إضافية بأسعار فائدة مخفضة، خلال فترة الدعم، مع مراعاة معايير الائتمان السليمة المعتمدة لديها. وذكر في نشرة أصدرها أمس، أنه أصدر توجيهات للبنوك وشركات التمويل، بشأن تخفيف الضغوطات المالية التي قد يواجهها عملاؤهم.

كما طالب بعدم فرض أي غرامات أو رسوم أو فوائد إضافية على دفعات أقساط القروض المؤجلة للعملاء المتأثرين بتداعيات الفيروس. وشدد على ضرورة عدم قيام البنوك وشركات التمويل بفرض أي رسوم تأخير عن السداد على المستهلكين، وإرجاع أي مبالغ تم تحصيلها من حساباتهم المصرفية، كرسوم تأخير عن السداد، خلال هذه الفترة في غضون 30 يوماً.

وأشار إلى أنه يمكن للمستهلكين المتأثرين بشكل مباشر أو غير مباشر بتداعيات فيروس «كورونا»، اعتباراً من 15 مارس 2020، أن يتقدموا بطلب تأجيل سداد دفعات القروض والتمويل، وتشمل الفائدة والأرباح من البنك أو شركة التمويل، لمدة تصل إلى نهاية 2020، مؤكداً أنه سيتم لاحقاً، تمديد فترة القرض الذي تم تأجيل أقساطه بناءً على طلب المستهلك، لفترة تصل حتى ستة أشهر.

وحذر المصرف المتعاملين من عمليات الاحتيال خلال فترة الفيروس، موضحاً أن أن المحتالين ماهرون وانتهازيون، ويقومون بمحاولات كثيرة ومتعددة للاحتيال وسلب الأموال، ومن المرجح أن يستهدفوا الفئات الضعيفة التي تتأثر بسهولة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات