130 مليوناً انكشاف "الإمارات دبي الوطني" و"المشرق" على شركات تابعة:

16 بنكا مُدرجاً غير منكشفين على "فينيكس"

ارتفعت قائمة البنوك المدرجة في أسواق الإمارات غير المنكشفة على ديون شركة "فينيكس كوموديتيز"، المتخصصة في تجارة المنتجات الزراعية إلى 16 بنكاً وشركة تمويل حتى اليوم الثلاثاء.

فيما قال بنكا "الإمارات دبي الوطني" و"المشرق" أن انكشافهم على شركات تابعة للشركة يناهز 130 مليون درهم.

وأعلن بنك الإمارات دبي الوطني انه ليس لديه انكشاف مباشر على الشركة ولكنه لديه انكشاف بمبلغ 23.66 مليون دولار (86.9 مليون درهم) على شركة فينيكس جلوبال دي إم سي سي، الفرعية والمملوكة بالكامل لفينيكس كوموديتيز، كذلك أكد "بنك المشرق" انه ليس لديه إي انكشاف على ديون الشركة الأم أو أي من شركاتها التابعة عدا "فينيكس جلوبال" إذ للبنك انكشاف عليها بقيمة 43.06 مليون درهم بموجب عقود صرف العملات الأجنبية.

وقال مصرف عجمان، ودبي الإسلامي، وبنك الإمارات للاستثمار، وبنك الفجيرة الوطني، وبنك الاستثمار، ودار التمويل، والاثمار القابضة، والمصرف الخليجي التجاري، وأملاك للتمويل، والإمارات الإسلامي، في افصاحات أمس، إنهما ليس لديهما انكشاف على أية ديون للشركة أو شركاتها التابعة حتى تاريخه.

ومن المقرر أن تعلن باقي البنوك تباعاً عن مدي انكشافها من عدمه بعدما طلبت الأسواق الإفصاح عن ذلك.

وأكدت مجموعة بنك أبوظبي التجاري أول من أمس، على أنه لا يوجد أي انكشاف على هذه الشركة حتي تاريخه، فيما أشار مصرف أبوظبي الإسلامي إلى عدم انكشافه على الشركة، فيما قال مصرف الشارقة الإسلامي، إنه لم يقدم أية تمويلات للشركة ولا يوجد أي انكشاف للمصرف عليها.

وذكر بنك أم القيوين الوطني، أنه ليس لديه انكشاف على ديون الشركة، فيما أعلن بنك رأس الخيمة الوطني، عن أنه ليس لديه أي انكشاف على الشركة، كما أكد البنك التجاري الدولي على أنه ليس لديه أية اكشاف على الشركة أو أي من الشركات ذات الصلة.

وذكرت "رويترز" قبل أيام نقلا عن وثيقة أن "فينيكس كوموديتيز بي.في.تي" والتي مقرها مركز دبي للسلع المتعددة تخضع للتصفية بعد أن راكمت خسائر تداول محتملة بأكثر من 400 مليون دولار.

ونمت الشركة التي تأسست قبل 20 عاما إلى شركة تدر ثلاثة مليارات دولار إيرادات في 2019 وتتاجر في الحبوب والفحم والمعادن ومنتجات أخرى لكنها انهارت حين تسبب فيروس كورونا في اضطراب الأسواق المالية.

وتقول الوثيقة التي أعدها مسؤولون عن التصفية إن فينيكس تلقى باللوم في الالتزامات على تقلب العملة الناجم عن ظهور فيروس كورونا، مما أثر على مشتقات مرتبطة بالدولار الأمريكي وعملات أخرى.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات