571 مليون درهم إيرادات "أغذية" في الربع الأول 2020

كشفت "مجموعة أغذية"، إحدى شركات إنتاج الأغذية والمشروبات العاملة في المنطقة اليوم عن نتائجها المالية للربع الأول من العام الحالي عن الفترة المنتهية في 31 مارس 2020.

وسجلت المجموعة إيرادات بلغ إجمالها 571 مليون درهم، وهو ما يمثل نمواً نسبته 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019، في حين بلغ صافي الأرباح 27 مليون درهم.
 
وسجلت إيرادات قسم الأعمال الزراعية التابع للمجموعة ما قيمته 273 مليون درهم وبنسبة نمو بلغت 21% على أساس سنوي، حيث أن مبيعات الدقيق عبر قنوات البيع بالتجزئة لم تحتفظ بمكانتها الرائدة في السوق فحسب، بل حققت نمواً كبيراً ملحوظاً، إذ وصلت إلى 154 مليون درهم، وهو ما يعادل زيادة نسبتها 52% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى تنامي الطلب محلياً بشكل ملحوظ وارتفاع مبيعات الصادرات، بما في ذلك العملية التجارية التي تم استكمالها من قبل برنامج الغذاء العالمي، بالأضافة إلى ارتفاع تجارة القمح.

أما فيما يتعلق بقسم الأعمال الاستهلاكية التابع لأغذية، فقد بلغت إيراداته 298 مليون درهم، ما يعكس نمواً نسبته 6%على أساس سنوي، إذ ارتفع صافي إيرادات قطاع المأكولات بنسبة 21%على أساس سنوي مدفوعاً بقسم الأصناف التجارية ومعجون الطماطم والمأكولات المجمّدة في كل من الإمارات ومصر تزامناً مع استجابة المستهلكين للوضع الصحي السائد. كما بلغت إيرادات قطاع المياه والمشروبات 216 مليون درهم.

ونمت أعمال قسم توزيع عبوات المياه سعة 5 جالون على المنازل والمكاتب في الإمارات العربية المتحدة بشكل ملحوظ وبنسبة 8 %على أساس سنوي ، في حين حافظت محفظة المياه المعبأة على ريادتها في السوق من حيث الحصة السوقية والقيمة وبما نسبته 29% و26% على التوالي.

وقال خليفة السويدي، رئيس المحافظ الاستثمارية في "القابضة ADQ" و رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية في معرض تعليقه على هذه النتائج: "إذ نتطلع إلى تعزيز قطاع أغذية ومشروبات يتسم بالكفاءة والفعالية، فإن نتائج مجموعة أغذية المالية للربع الأول من العام 2020، هي خير دليل على استراتيجية الشركة واستجابتها الاستباقية لظروف السوق التي تتسم بالتحديات مدعومة بسلسلة توريد مرنة وباستراتيجية تسيير أعمال متينة. ونؤكد خلال هذه الظروف الاستثنائية التزامنا بدعم رؤية حكومتنا الرشيدة وتعزيز رفاهية الناس من خلال منتجاتنا الغذائية".

من جهته، قال المهندس جمال الظاهري، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية بالإنابة: "إننا نواصل المحافظة على نتائج إيجابية فيما يتعلق بالفئات الأساسية مثل المأكولات والدقيق، بالإضافة إلى تصدّرنا الحصة السوقية عبر القطاعات الرئيسية مثل المياه. ويُعزى هذا النجاح إلى العديد من الجهود المبذولة، بما في ذلك إطلاق خططنا الاستراتيجية لتسيير أعمالنا التجارية، والتأكد من أن جميع منافذ البيع في قسم الدعم المجتمعي التابع لنا مزوّدة بمخزون وفير من المنتجات الغذائية والمشروبات الأساسية".

وأضاف الظاهري: "أما على صعيد الخدمات الرقمية، فقد شهدنا إطلاقاً ناجحاً لتطبيقنا على شبكة الإنتنرت "1971" والذي يشمل جميع منتجات قسم الدعم المجتمعي، ما يعكس المرونة التي تتمتع بها المجموعة خصوصاً في مثل هذه الظروف لكي نمكّن عملائنا من طلب منتجاتنا بسهولة وهم في منازلهم.كما قمنا بزيادة المخزونات الاحتياطية من المشروبات والمنتجات الغذائية الأساسية وتوسيع خدمة توصيل الطلبات إلى المنازل من أجل تأمين أفضل الخدمات للمجتمع".

واستهلت "أغذية" العام 2020 بمواصلة التركيز على مسألة الاستدامة من خلال إطلاق أول عبوة مياه مُستخرجة من النباتات بنسبة 100% في المنطقة، وهي "عبوة مياه العين النباتية"، كما بدأت مساعيها من أجل جمع وإعادة تدوير البولي إيثيلين تريفثاليت بالتعاون مع شركة "فيوليا"، الرائدة عالمياً في الإدارة المُثلى للموارد.

ويأتي الإعلان عن نتائج "أغذية" للربع الأول من العام 2020، عقب اختتام جمعيتها العمومية السنوية الخامسة عشر التي عقدتها في أبوظبي في 16 إبريل 2020 الكترونياً عبر تقنية الفيديو، حيث وافق المساهمون على توزيع أرباح نقدية بنسبة 15% بمبلغ 90 مليون درهم، كما تم انتخاب مجلس إدارة جديد للفترة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات