«كورونا» يعيد هيكلة العروض المصرفية في رمضان

عروض مصرفية متميزة على التمويل الشخصي | البيان

اختلفت طبيعة العروض المصرفية خلال شهر رمضان هذا العام عن طبيعتها في السنوات السابقة، إذ جاءت متوافقة إلى حد كبير مع الظروف الراهنة التي فرضتها جائحة فيروس «كورونا» لتشمل التسوق الإلكتروني والاسترداد النقدي عند الشراء من المتاجر، لتأتي متوافقة مع احتياجات العملاء وتلبية لتطلعاتهم في الوقت الحالي.

ووفق رصد «البيان»، ركزت عروض البنوك والمصارف وشركات التمويل هذا العام على التسوق عبر الإنترنت وسحوبات على جوائز من الذهب والاسترجاع النقدي .

إضافة على تخفيضات على طلب المأكولات والتسوق من المنزل، بعد أن كانت تشمل سابقاً تمويل السيارات وبطاقات الائتمان وتذاكر السفر وخفض الفائدة وتأجيل سداد أقساط القروض وهو ما أرجعه خبراء مصرفيون استطلعت «البيان الاقتصادي» آراءهم، إلى عدم حاجة العملاء لعروض التمويل سواء لشراء سيارات أو أشياء أخرى مع تأجيل خططهم في الوقت الحالي بسبب تداعيات «كورونا».

سحوبات وحسومات

وأعلن «مصرف أبوظبي الإسلامي» أن عرضه الرئيسي هو سحب على ذهب بواقع واحد كيلوغرام لكل 4 فائزين، حيث سيسمح كل إيداع نقدي بقيمة 50 ألف درهم على حساب التوفير «غني» لدى المصرف اعتباراً من مطلع مايو وحتى 30 يونيو بما يمنح قسيمة سحب واحدة كل شهر للدخول في سحب ذهب والذي سيجري في يوليو القادم.

وتضمنت عروض «مصرف أبوظبي الإسلامي» استرجاعاً نقدياً بنسبة تصل إلى 20 %، كما تشمل العروض الرمضانية الخاصة طلب المأكولات والتسوق من المنزل عبر تطبيق «سمارت ديلز»، إضافة إلى الحصول على استرداد نقدي بقيمة 1000 درهم عند الحصول على تمويل شخصي من المصرف، إلى جانب عرض عند تحويل الراتب على المصرف فقد تربح 24 ضعف راتبك مرتين في السنة، وقد يتم اعتمادك مسبقًا للتمويل السريع.

وشملت عروض «دار التمويل» 5 % عائدا نقدياً مسترداً على كل البطاقات عند طلب الأكل أونلاين خلال الشهر الفضيل. وكشف «بنك الإمارات دبي الوطني» عن عرض للتسوق وشراء جميع الأغراض الأساسية عبر منصة «نون» خلال شهر رمضان بخصم 15 % على المشتريات عند استخدام بطاقة الفيزا الخاصة بالبنك عند الدفع.

عروض مناسبة

وقال الخبير المصرفي، عمرو عبد البصير، إن العروض المصرفية خلال رمضان جاءت محدودة مع تركيزها بشكل رئيسي على احتياجات العملاء خلال الفترة الراهنة بسبب الظروف التي فرضها فيروس «كورونا».

وأضاف أن العروض في معظمها تركزت على الاسترداد النقدي عن التسوق من السوبر ماركت، وأيضاً تخفيضات عند الشراء من الإنترنت، إلى جانب خدمات توصيل الطعام، وهي جميعها خدمات يزيد عليها الطلب في الوقت الحالي بسبب «كورونا».

وأوضح أن العروض في السابق كانت تشمل على سبيل المثال تمويلات السيارات لكن هذا العام الوضع أصبح مختلفاً خصوصاً وأن الكثير من العملاء يؤجلون خطط الشراء لحين استقرار الأوضاع واتضاح الرؤية بسبب «كورونا».

واتفق مع الرأي السابق، الخبير المصرفي مالك الزعبي، مشيراً إلى أن العروض هذا العام جاءت مختلفة تماماً عن السنوات السابقة بسبب الوضع الراهن.

حيث لجأت البنوك إلى طرح عروض تتوافق مع احتياجات الأفراد في الوقت الحالي. وأضاف أن البنوك كانت في السابق تقدم عروض بتأجيل سداد الأقساط خلال شهر رمضان، ولكن هذا العام سمح المصرف المركزي بتأجيل الأقساط للعملاء من قبل شهر رمضان خصوصاً للمتأثرين من «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات