التوترات العالمية تضغط على الأسهم المحلية

الأسهم المحلية تتأثر بالمجريات العالمية | البيان

هبطت الأسهم المحلية في تداولات الأسبوع المنصرم بعد أربعة أسابيع من المكاسب إثر تعرضها لعمليات بيع بفعل المخاوف من تجدد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين، بسبب فيروس «كورونا» ما أثر في البورصات العالمية وأسواق النفط.

وهبط سوق دبي بنسبة 5.13% إلى مستوى 1922.6 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والنقل، فيما نزل سوق أبوظبي 4% ليقفل عند 4061.62 نقطة وسط هبوط جماعي للمؤشرات القطاعية بقيادة البنوك والاتصالات.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 1.64 مليار درهم، منها 1.13 مليار في دبي، و514.8 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 1.4 مليار سهم، موزعة بواقع 1.18 مليار في دبي، و207.6 ملايين في أبوظبي، من خلال 29.3 ألف صفقة.

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»، إن الأسهم المحلية هبطت الأسبوع الماضي رغم نجاحها في تعويض بعض خسائرها التي منيت بها مع استمرار الأسواق العالمية بفعل استمرار تداعيات فيروس «كورونا».

وأضاف دياب لـ«البيان الاقتصادي»، إن المحفزات التي أطلقتها الحكومة أسهمت في تخفيف التداعيات على الأسواق المحلية ولا سيما مع معاودة افتتاح النشاط الاقتصادي بشكل جزئي في بعض المراكز التجارية، لكن تبقى عودة المكاسب القوية للأسواق مقيدة بالتوصل إلى محفزات جديدة كالتوصل إلى لقاح للفيروس والحد من انتشاره ومعاودة فتح جميع الأنشطة الاقتصادية.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع البنوك 2.4% مع تراجع «دبي الإسلامي» 5.18%، و«جي إف إتش» 9.65%، فيما ارتفع «الإمارات دبي الوطني» 0.7%، وهبط قطاع العقار 10% مع هبوط «إعمار العقارية» 9.89%، و«الاتحاد العقارية» 7.52%، و«إعمار مولز» 10.85%، و«داماك» 8.99%، و«إعمار للتطوير» 11.74%، و«أرابتك» 6.05%، و«ديار» 9.62%.

وتراجع قطاع الاستثمار 6.6% نتيجة هبوط «دبي للاستثمار» 6.67%، و«سوق دبي المالي» 7.31%، و«شعاع كابيتال» 4.55%، ونزل قطاع النقل 3.7% بفعل نزول «العربية للطيران» 8.77%، وذلك في مقابل ارتفاع «أرامكس» 0.33%، و«الخليج للملاحة» 4.52%.

وتزعم «إعمار العقارية» النشاط بسيولة 200 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» مستقطباً 163.3 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» بتداولات 108.7 ملايين درهم، ولم يرتفع في سوق دبي سوى 10 أسهم تصدرها «غلفا للمياه» بنسبة 14.78% تلاه «أمان» 13.38% ثم «دبي للمرطبات» 10.78%، فيما كان «إعمار للتطوير» الأكثر انخفاضاً بنسبة 11.74%، تلاه «دبي إكس بي» 11.46%، ثم «إعمار مولز» 10.85%.

واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء في دبي، بصافي استثمار 112 مليون درهم، منها 19.8 مليوناً للعرب، و92.2 مليوناً للمواطنين، فيما مال المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 112 مليون درهم، موزعة بواقع 109 ملايين للأجانب، و2.6 مليون للخليجيين.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق العاصمة بانخفاض قطاع البنوك 3% مع هبوط «أبوظبي الأول» 2.24%، و«أبوظبي التجاري» 9%، و«أبوظبي الإسلامي» 5.85%، ونزل قطاع العقار 7.66% نتيجة نزول «الدار» 7.69%، و«رأس الخيمة العقارية» 7.3%.

وهبط قطاع الاتصالات 6.32% مع هبوط سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. كما نزل قطاع الطاقة 5.97% نتيجة نزول «دانة غاز» 10.58%، و«طاقة» 4.49%، و«أدنوك للتوزيع» 0.36%، وتراجع قطاع الاستثمار 3% على وقع هبوط «العالمية القابضة» 2.89%، و«إشراق» 7.9%، و«الواحة كابيتال» 2.4%.

وهيمن «أبوظبي الأول» على النشاط مستقطباً 85.76 مليون درهم، تلاه «أبوظبي التجاري» بسيولة 84.7 مليون درهم، ثم «الدار» بتداولات 76.2 مليون درهم، ولم يرتفع سوى 7 أسهم فقط، تصدرها «الوطنية للتكافل» بنسبة 36.11% تلاه «بنك أم القيوين الوطني» 10.5% ثم «جلفار» 7.25%، فيما كان «أسمنت رأس الخيمة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 15.5% تلاه «دانة غاز» 10.58% ثم «أكسا للتأمين» 9.33%.

وعمد المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 150.6 مليون درهم، منها 5.45 ملايين للعرب، و145.2 مليوناً للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 150.6 مليون درهم، موزعة بواقع 9.6 ملايين للخليجيين، و141 مليوناً للأجانب.

تسييل

مالت المؤسسات والمحافظ الاستثمارية نحو التسييل بصافي استثمار 204.14 ملايين درهم، موزعة بواقع 164 مليوناً في دبي، و40 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار 204.14 ملايين درهم، موزعة بواقع 164 مليوناً في دبي، و40 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات