مبيعات أجنبية ومؤسسية تُعيد الأسهم للدائرة الحمراء

عادت الأسهم المحلية إلى دائرة الهبوط في ختام جلسة، أمس، مدفوعةً بمبيعات الأجانب والمؤسسات مع تصاعد التوتر مجدداً بين الولايات المتحدة والصين، ما أثّر على غالبية أسواق المنطقة رغم التفاؤل بتخفيف العديد من الدول إجراءات العزل العام بسبب «كورونا».

وانخفض سوق دبي 0.65% عند 1919 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والخدمات والاستثمار والاتصالات، فيما قلّص صعود البنوك بقيادة «الإمارات دبي الوطني» من وتيرة التراجع، وتراجع سوق أبوظبي 2% إلى 4021.55 نقطة، مع هبوط أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والصناعة فيما ارتفع الطاقة. ووفق رصد «البيان»، انخفضت بورصة السعودية 0.83% و«البحرين» 0.77% و«مسقط» 0.57%، فيما ارتفعت «الكويت» 0.27% و«مصر» 1.04%.

واستقطبت الأسهم المحلية سيولة 339.4 مليون درهم، منها 217.4 مليوناً في «دبي»، و122 مليوناً في «أبوظبي»، وجرى التداول على 243.5 مليون سهم، بواقع 209.6 ملايين في «دبي»، و33.94 مليوناً في «أبوظبي»، عبر 5357 صفقة.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار 1.68% بهبوط «إعمار العقارية» 2.34%، و«إعمار للتطوير» 1.42%، و«إعمار مولز» 0.84%، و«الاتحاد العقارية» 0.69%، و«داماك» 0.86%، و«أرابتك» 1.75%، وهبط «الاستثمار» 2.35% مع نزول «دبي للاستثمار» 2.63%، و«دبي المالي» 2.71%، و«شعاع كابيتال» 0.67%.وارتفع "البنوك" 0.14% بدعم «الإمارات دبي الوطني» 1.8%، مقابل هبوط «دبي الإسلامي» 1.42%، وزاد «النقل» 0.04% بارتفاع «أرامكس» 3.46%.

وهيمن «السلام البحرين» على التداولات بـ45.25 مليوناً، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 44.7 مليوناً، ثم «إعمار العقارية» 24.34 مليوناً. وحقق «غلفا للمياه» أكبر ارتفاع 14.78% فيما كان «العربية للطيران» الأكثر انخفاضاً 3.73%. واتجه العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء بصافي 59 مليوناً، فيما اتجه الأجانب نحو التسييل بذات القيمة.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق أبوظبي بانخفاض قطاع البنوك 2.21% مع تراجع «أبوظبي الأول» 2.83%، و«أبوظبي التجاري» 1.46%، وتراجع "العقار" 1.7% مع تراجع «الدار» 1.74%، و«رأس الخيمة العقارية» 1.14%. ونزل "الاتصالات" 2.41% بعد نزول «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وهبط "الاستثمار" 2.87% لنزول «العالمية القابضة» 2.96%، و«الواحة كابيتال» 4.55%، بينما زاد "الطاقة" 1.1% بدعم «دانة غاز» 0.59%، و«طاقة» 4%، و«أدنوك للتوزيع» 0.72%.

وتزعم «أبوظبي الأول» النشاط بـ27.7 مليوناً، تلاه «اتصالات» 21.3 مليوناً، ثم «الوثبة للتأمين» 13.7 مليوناً. وسجّل «أركان» أكبر ارتفاع 6.14%، فيما كان «سيراميك رأس الخيمة» الأكثر انخفاضاً 4.73%. واتجه العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء باستثمار 41 مليوناً، فيما اتجه الأجانب نحو التسييل بذات القيمة.

المؤسسات

واتجهت المؤسسات نحو البيع بصافي 70 مليوناً، بواقع 58.9 مليوناً في سوق دبي، و11 مليوناً في سوق أبوظبي، فيما اتجه الأفراد نحو الشراء، منها 58.9 مليوناً في "دبي"، و11 مليوناً في "أبوظبي".

إفصاحات

* تجتمع إدارة «أدنوك للتوزيع» 11 الجاري؛ للنظر في البيانات المالية للربع الأول.

* وافقت إدارة «سيراميك رأس الخيمة» على تأجيل إعلان بيانات الربع الأول، لحين الانتهاء من عملية التدقيق، عملاً بقرار هيئة الأوراق المالية والسلع.

* أعلنت «إشراق للاستثمار» شراءها 760 ألف سهم من أسهمها بسعر 0.264 درهم، ليتبقى 208.4 ملايين سهم للشراء بحسب موافقة الهيئة. وناقشت إدارتها وضع مشروعات واستثمارات الشركة، وتأكدت من سير كل شيء وفق المخطط له دون أي انقطاع أو تأثير مهم.

* أعلنت «الاستشارات المالية الدولية» أنها تعمل حالياً على تسوية القروض، ما سوف ينعكس على ميزانيتها وتخفيض الخسائر المتراكمة خلال 2020، وذلك لتعديل الوضع الحالي من تجاوز الخسائر المتراكمة نسبتها 20% من رأس المال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات