8 مليارات مكاسب الأسهم مع تحسّن البورصات العالمية

نجحت الأسهم المحلية في استعادة وتيرة الصعود بختام جلسة أمس وربح رأس مالها السوقي ما يناهز 8 مليارات درهم، مدعومةً بانتعاش وتحسّن أداء البورصات العالمية وصعود أسعار النفط؛ بفضل آمال تعافي الطلب عليه مع بدء بعض الدول تخفيف إجراءات عزل عام فرضتها لاحتواء جائحة الفيروس التاجي «كورونا».

وارتفع سوق دبي 0.36% إلى 1931.66 نقطة مع ارتفاع أسهم العقار والبنوك والنقل والسلع والخدمات والاستثمار، فيما زاد سوق أبوظبي 1.63% عند 4103.82 نقاط، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والطاقة والسلع.

واستقطبت الأسهم سيولة 298.8 مليون درهم، منها 188.5 مليوناً في "دبي"، و110.3 ملايين في "أبوظبي"، وجرى التداول على 232.9 مليون سهم، بواقع 183 مليوناً في "دبي"، و49.9 مليوناً في "أبوظبي"، من خلال 5469 صفقة.

سوق دبي

وعزّز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 0.75% بدعم «إعمار العقارية» 1.18%، و«إعمار مولز» 0.84%، و«الاتحاد العقارية» 1.06%، و«أرابتك» 2.24%، وزاد "البنوك" هامشياً 0.01% مع صعود «الإمارات دبي الوطني» 1.09%، و«جي إف إتش» 1.44%.

وارتفع "الاستثمار" 0.86% بدعم «دبي للاستثمار» 0.88%، و«دبي المالي» 0.57%، و«شعاع كابيتال» 1.88%، وزاد "النقل" 0.72% بدعم «أرامكس» 1.04%، و«الخليج للملاحة» 5.71%.

وهيمن «الإمارات دبي الوطني» على النشاط بـ36.5 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» 36 مليوناً، ثم «دبي الإسلامي» 22.5 مليوناً. وسجّل «سلامة» أكبر ارتفاع 10.33% فيما كان «أمان» و«الخليجي التجاري» الأكثر انخفاضاً بالحد الأقصى 5%.

واتجه العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 5.4 ملايين درهم، منها 1.1 مليوناً للعرب، و3.7 ملايين للخليجيين، و610 آلاف للمواطنين، فيما اتجه الأجانب نحو التسييل.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 2.12% و"العقار" 2.11% و"الاتصالات" 0.13%، و"الطاقة" 0.1%، و"الاستثمار" 6.34%. وتزعّم «أبوظبي التجاري» النشاط 28.6 مليون درهم، تلاه «الدار» 18.9 مليوناً، ثم «أبوظبي الأول» 16.36 مليوناً، وتصدر «العالمية القابضة» الأسهم الأكثر ارتفاعاً، وكان «طاقة» الأكثر تراجعاً 4.86%.

وعمد العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 42.8 مليون درهم، منها 2.2 مليوناً للعرب، و40.7 مليوناً للمواطنين، واتجه الخليجيون والأجانب نحو التسييل بنفس القيمة الاستثمارية، بواقع مليوناً للخليجيين، و41.9 مليوناً للأجانب.

إفصاحات

* أكدت شركة «أمان» عدم وجود أية معلومات جوهرية أو أخبار جديدة كانت وراء ارتفاع سعر السهم في السوق، مضيفةً أنه لا يوجد لديها أي معلومات بخلاف ما تم سرده بالجمعية العمومية وقراراتها وتم الإفصاح عنها.

* أعلنت شركة «فيدلتي المتحدة» تسجيلها خسائر متراكمة 25.6 مليون درهم بما يعادل 25.7% من رأس المال بالربع الأول، متوقعة أن تنحسر الخسائر لأقل من 20% بنهاية 2020. فيما حققت الشركة أرباحاً صافية 541 ألف درهم بنمو 240% مقارنة بنحو 159 ألف في الفترة نفسها من العام الماضي.

* تعقد شركة «عُمان والإمارات للاستثمار» اجتماع الجمعية العمومية في 21 مايو الجاري للنظر في نتائج الشركة عن العام الماضي.

* أعلن «البنك التجاري الدولي» استقالة عضو مجلس الإدارة عبدالله غيث أحمد غيث السويدي اعتباراً من 15 مايو الجاري لأسباب شخصية.

تسييل

استمرت المؤسسات في عمليات التسييل، بصافي استثمار 21.4 مليون درهم، منها 17 مليوناً في سوق دبي، و4.4 ملايين في سوق أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، وبذات القيمة الاستثمارية، موزعة بواقع 17 مليوناً في سوق دبي، و4.4 ملايين في سوق أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات