الأسهم المحلية تتراجع بفعل مخاوف تجدّد التوترات التجارية العالمية

مؤشر سوق دبي يغلق دون 2000 نقطة للجلسة الثانية على التوالي | تصوير: دينيس مالاري

هبطت الأسهم المحلية للجلسة الثانية في ختام جلسة أمس، مقتفيةً بذلك أثر خسائر نظيراتها من البورصات العربية والعالمية مع تزايد المخاوف من تجدّد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين؛ بسبب جائحة الفيروس التاجي «كورونا».

وقلّصت المؤشرات الرئيسة مع نهاية الجلسة، لينخفض مؤشر سوق دبي 1.11% إلى مستوى 1924.71 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والبنوك والسلع والنقل والاستثمار، فيما هبط مؤشر سوق أبوظبي 1.65% عند مستوى 4037.82 نقطة، بضغط تراجع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والتأمين والطاقة والخدمات.

واستقطبت الأسهم سيولة إجمالية بنحو 447.7 مليون درهم، منها 320.4 مليوناً في دبي، و127.3 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 406 ملايين سهم، موزعة بواقع 347 مليوناً في "دبي"، و59 مليوناً في "أبوظبي"، من خلال 7917 صفقة.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي، انخفاض قطاع العقار 2.84% بعد تراجع «إعمار العقارية» 2.69%، و«إعمار للتطوير» 3.65%، و«إعمار مولز» 4.06%، و«الاتحاد العقارية» 2.74%، و«أرابتك» 1.18%، و«داماك» 1.18%، و«ديار» 2.52%، ونزل قطاع البنوك 0.11% مع تراجع «الإمارات دبي الوطني» 0.6%، فيما ارتفع «دبي الإسلامي» 0.28%.

وانخفض قطاع الاستثمار 0.9% متأثراً بتراجع «دبي للاستثمار» 0.87%، و«دبي المالي» 1.13%، و«شعاع كابيتال» 0.34%، وهبط قطاع النقل 1.5% نتيجة هبوط «العربية للطيران» 1.83%، و«أرامكس» 1.37%، فيما ارتفع «الخليج للملاحة» 0.86%.وتصدّر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 80.8 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» مستقطباً 39.4 مليون درهم، ثم «إعمار للتطوير» بتداولات 26.78 مليون درهم.

وحقق «دبي للمرطبات» أكبر ارتفاع بنسبة 10.77%، فيما كان «اكتتاب» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.57%. واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 45.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل بذات القيمة.

سوق أبوظبي

كما تأثر سوق أبوظبي بانخفاض قطاع البنوك 1.93% مع هبوط «أبوظبي الأول» 2.32%، و«أبوظبي التجاري» 3.71%، فيما ارتفع «أبوظبي الإسلامي» 0.88%، وانخفض قطاع العقار 2.63% بعد تراجع «الدار» 2.89%.

فيما صعد «رأس الخيمة العقارية» 1.14%.ونزل قطاع الاتصالات 0.8% مع هبوط سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وتراجع قطاع الطاقة 2.85% مع نزول «دانة غاز» 4.99%، و«أدنوك للتوزيع» 0.36%، و«طاقة» 2.23%.

وتزعّم «أبوظبي التجاري» بسيولة 31.6 مليون درهم، تلاه «الدار» بتداولات 31.3 مليون درهم، ثم «أبوظبي الأول» جاذباً 16.5 مليون درهم. فيما حقّق «الوطنية للتكافل» أكبر ارتفاع لليوم الثاني على التوالي بنسبة 8.75% بينما كان «الإمارات لتعليم قيادة السيارات» الأكثر انخفاضاً بالحد الأقصى 5%. وعمد المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 40 مليون درهم، في مقابل عمليات تسييل للمستثمرين الخليجيين والأجانب بذات الصافي الاستثماري.

تسييل

وعلى صعيد الاستثمار المؤسسي، مالت المؤسسات نحو التسييل، بصافي استثمار 73.7 مليون درهم، منها 51.85 مليوناً في دبي، و21.9 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بنفس القيمة الاستثمارية، موزعة بواقع 51.8 مليوناً في دبي، و21.9 مليوناً في أبوظبي.

إفصاحات

* صادقت عمومية «سلامة» على رفع نسبة ملكية الأجانب لـ49%، شريطة الحصول على الموافقات الرقابية المختصة، ووافقت على توزيع 35.6 مليون درهم أرباحاً.

* تجتمع إدارة «واحة الزاوية» في 7 الجاري، لإقرار نتائج 2019 وتحديد موعد ومكان عموميتها.

* تنظر إدارة «أرامكس» في 7 الجاري النتائج المالية المرحلية الموحدة للربع الأول 2020.

* أوضحت "الصناعات الوطنية الدولية" أن تاريخ التوزيعات النقدية لمساهمي سوق دبي في 21 الجاري، حيث سيكون آخر يوم شراء 13 وتاريخ الاستبعاد 14 الجاري.

* تجتمع إدارة «الإمارات للاستثمار» في 7 الجاري؛ للنظر في البيانات المالية للربع الأول.

* تبحث إدارة «أبوظبي التجاري» في 7 الجاري النتائج المالية الربعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات